منتدى دبي للتنمية المستدامة يوافق على أوراق العمل المرشحة للمشاركة

منتدى دبي للتنمية المستدامة يوافق على أوراق العمل المرشحة للمشاركة

وافقت اللجنة العلمية المنبثقة من اللجنة المنظمة لمنتدى دبي للتنمية العمرانية المستدامة على عدد من أوراق العمل المرشحة للمشاركة في المؤتمر.

وتضمنت القائمة مشاركة العديد من الباحثين والمختصين في مجالات التنمية العمرانية والتخطيط الحضري وتأهيل مناطق الأعمال المركزية بالمدن الحضرية للوصول إلى أفضل الممارسات المعاصرة التي أدت إلى وضع تصورات وحلول عملية تساعد على دعم النشاط الاجتماعي والاقتصادي لها، وتطوير الطابع العمراني في المناطق القديمة، وطلاب الدراسات العليا في الجامعات المحلية والإقليمية لتقديم مقترحاتهم المتعلقة بمناطق الأعمال المركزية في نطاق مسابقة تخطيط حضرية يتم التحكيم فيها من قبل الخبراء المدعوين.

وقال المهندس خالد الزاهد رئيس اللجنة إنه تقرر بشكل نهائي مشاركة عدد ستة خبراء دوليين محاضرين من مختلف دول العالم وهم: رحماني شريف وزير التخطيط بالجزائر، والبروفيسور استيفان هامنيت بروفيسور التخطيط الحضري والإقليمي بجامعة جنوب استراليا، والمستشارة ماري نيومان مديرة مؤسسة ماري ونيومان للتخطيط والتنمية المستدامة بكندا، وكون ليم مدير التخطيط والتصاميم في مؤسسة كون ليم بماليزيا، والبروفيسور أندرو ماكميلان من جامعة غلاسجو باسكوتلاندا، وديفيد مانجان من فرنسا الحائز على جائزة مسابقة ليس هالس الدولية في تخطيط المدن.

كما سيشهد المنتدى مشاركة عدد خمس فرق من مختلف جامعات العالم بمشاريع ودراسات حول تطوير منطقة الأعمال المركزية في دبي للتنافس على جائز المنتدى، ويتألف كل فريق من رئيس الفريق وهو بروفيسور خبير في مجال التخطيط وأربعة طلاب يدرسون تخطيط المدن في مراحل الدكتوراه أو الماجستير، وهم على التوالي: الفريق الأسترالي برئاسة الدكتور جون كيليت، والفريق الصيني برئاسة البروفيسور شون يي، والفريق الإيطالي برئاسة البروفيسور روبرتو دي لوتو، والفريق السوري برئاسة الدكتور صخر علبي، والفريق الأميركي برئاسة الدكتور ريتشارد لي داغنهارت.

وسوف يتم تزويد الحضور بالترجمة الفورية باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى تنظيم المحاضرات وورش العمل التي ستتناول في مجملها مناقشة إحدى القضايا التخطيطية المتعددة التي تواجه إمارة دبي كما تواجه سائر المدن الأخرى، ومناقشة النظم والتشريعات البنائية والتخطيطية والتعرف على أسلوب معالجتها بالطرق العلمية التي تتناسب وظروف العصر المتسارعة في كل النواحي الحياتية.

وأشار الزاهد إلى أن انعقاد المنتدى الأول للتخطيط في إمارة دبي يأتي تتويجاً للجهود التي تنصب في إعادة تأهيل منطقة الأعمال المركزية وما يترتب عليه من مردود علمي عال للعاملين من هذا النطاق.

ونظرا لأهمية المشروع فقد اختير كعنوان للمؤتمر الذي ستعرض فيه من خلال خبراء مختصين أفضل الممارسات العالمية في مجال معالجة مثل هذه القضايا وأسلوب تأهيل منطقة الأعمال المركزية والتي تتوفر فيها مقومات النشاط الاقتصادي وذلك لمناقشة هذه القضية بالتفصيل وذلك من خلال اعتماد نظام الطاولة المستديرة، تأسيسا لمبدأ الحوار والمناقشة والتواصل بين الخبراء والمشاركين من الجهات المعنية للخروج بتوصيات ذات صبغة عملية قابلة للتنفيذ الفعلي.

وتناقش الطاولة المستديرة النظم والتشريعات البناءة والتخطيطية في المناطق القديمة وآليات تحسين وتطوير الطابع العمراني في المناطق القديمة مع توفير مخططات ومناظير توضح الحلول المرتقبة.

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات