17 مواطنة إلى «العمل» الثلاثاء لاستعادة الإعانات

17 مواطنة إلى «العمل» الثلاثاء لاستعادة الإعانات

قررت 17 سيدة مواطنة من منطقة كلباء التوجه مجدداً إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بعد غد الثلاثاء لمقابلة معالي الدكتور علي الكعبي وزير العمل، أو التجمع أمام الوزارة لحين حل مشكلتهن وإعادة صرف الإعانات الاجتماعية لهن التي قطعت عنهن.

ولا تزال مشكلة المواطنات المتزوجات من أجانب واللاتي تم وقف المساعدات عنهن بلا حل رغم مرور نحو ثلاثة أسابيع على لقائهن في بداية يناير معالي الوزير الكعبي الذي وعد بدراسة حالاتهن، خاصة أن أزواجهن يعملون برواتب لا تتعدى ثلاثة آلاف درهم.

وقال عدد منهن إن المساعدات تم قطعها قبل عيد الأضحى المبارك مباشرة دون إبلاغهن، وعاشت أسرهن وأولادهن أياماً غير سعيدة طوال العيد، رغم وجود حالات إنسانية كان يجب مراعاتها، حيث إن لدى الأمهات أبناء معاقين ومرضى في حاجة إلى أدوية ورعاية طبية خاصة.

وكشفت إحداهن أنها بعد لقاء الوزير عاودت الاتصال مرات عدة بمكتبه للاستفسار «ولم يرد علينا أحد ولم نحصل على جواب وحتى عندما اتصلنا بمكتب الشؤون الاجتماعية في كلباء أخبرتنا الموظفة أنها لا تعلم شيئاً، وليس لديها معلومات جديدة عن الموضوع».

وطالبت السيدات بضرورة فتح تحقيق عاجل في الحالات التي تم سحب بطاقة صرف الإعانة الاجتماعية منها. وأوضحن أنه تم صدور قرار القطع دون أية دراسة ميدانية ودون أن تقوم الباحثات الاجتماعيات بزيارتهن للتعرف على الظروف القاهرة التي يعشن فيها مع أولادهن والتي أصبحت تعرقل مسيرة حياة أسرهن وخاصة أولادهن في مراحل التعليم المختلفة.

وكانت أكثر من 40 سيدة مواطنة من كلباء وخورفكان فوجئن بسحب بطاقات صرف الإعانة الاجتماعية منهن بداية الشهر الماضي وقطع المبالغ المقررة لهن شهرياً بسبب وجود العائل وهو الزوج الأجنبي.

كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات