اتصالات مع شركات بترول ومصارف لتشغيل الطالبات

توظيف 70% من خريجات جامعة زايد

استطاعت جامعة زايد توظيف 70% من إجمالي الخريجات البالغ عددهن 1010 حتى نهاية الفصل الدراسي الأول من العام الحالي من الالتحاق بركب العمل،وساهم قسم الشؤون المهنية والتوظيف في الجامعة في تعيين النسبة الأكبر منهن في الأماكن المناسبة لتخصصاتهن، بالإضافة إلى متابعة احتياجات المتدربات والباحثات عن وظيفة مؤقتة «Part time» في مختلف القطاعات من خلال اتصالات مستمرة لشركات تأمين وبترول ومؤسسات عاملة في مجالات السياحة والتسوق والإعلام، وفي قطاع البيع بالتجزئة وغيرها.

وقالت صالحة الكاس المنسق المساعد للشؤون المهنية والتوظيف بالجامعة ان القسم أسس خلال السنوات القليلة الماضية قاعدة بيانات حافلة بأسماء لشركات ودوائر تمثل القطاعين العام والخاص رائدة في مجال عملها ومن بينها المحلية والعالمية على السواء، انطلاقا من حرص إدارة الجامعة منذ تأسيسها على تحقيق التواصل الفاعل مع مختلف المؤسسات في سوق العمل والإنتاج، وتعد شركات قطاع البترول إلى جانب تلك العاملة في مجال تقديم الخدمات المتصلة بالقطاع من بين أكثر المؤسسات مبادرة في الاتصال بالجامعة بحثا عن خريجات في تخصصات إدارة الأعمال والمحاسبة.

مشيرة إلى أن الجامعة لا تكتفي بالزيارات التي يقوم بها مندوبو الشؤون المهنية والتوظيف بالإضافة إلى طالبات تخصصات معينة إلى أقسام التدريب والتوظيف في الشركات العديدة لبحث فرص التعاون المستقبلي معها كأصحاب طالبات من قسم الصحة على سبيل المثال إلى مدينة دبي الطبية كما حدث في وقت سابق أو طالبات المحاسبة للبنوك والمصارف.

وأوضحت أن جامعة زايد تسعى لمد جسور التعاون والتنسيق عبر الاتصالات المستمرة من جهة والمشاركة المتبادلة في الفعاليات والأحداث التي تنظمها كل من الجامعة والشركات من جهة أخرى والتي تخصص يوما مفتوحا لالتقاء موظفيها دون أن تغفل عن توجيه دعوة للجامعة التي تنظم بدورها فعاليات متنوعة وتقترح على البنوك والمؤسسات المشاركة فيها وهي علاقة صحية تصب في مصلحة الطالبات بالدرجة الأولى عبر تدريبهن وتوظيفهن.

كتبت لولوة ثاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات