نائب حاكم أم القيوين يطلع على نتائج دراسة مشروع الإسعاف

نائب حاكم أم القيوين يطلع على نتائج دراسة مشروع الإسعاف

أطلع سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين رئيس الشرطة والأمن العام على ما خلصت إليه دراسة مشروع إسعاف إمارة أم القيوين بناء على العقد الموقع بين حكومة أم القيوين وجامعة الإمارات والخاص بعمل هذه الدراسة. جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بالديوان الأميري صباح أمس لوفد من مركز بحوث الطرق والمواصلات وسلامة المرور في جامعة الإمارات والذي ضم الدكتور محمد الصادق حاج أحمد مدير مركز البحوث وألان بولام من مؤسسة لانكشير لخدمات الإسعاف بالمملكة المتحدة.

ويشمل مشروع إسعاف إمارة أم القيوين حوادث الطرق والحوادث المنزلية أو تلك التي تقع في بيئة العمل أو المنشآت الرياضية. وتم خلال اللقاء بحث آليات تنفيذ الدراسة بما يتلاءم مع الهياكل التنظيمية للدوائر ذات العلاقة المباشرة بخدمة الإسعاف والإنقاذ.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين رئيس الشرطة والأمن العام ان حكومة أم القيوين تتجه إلى تبني معطيات هذه الدراسة والعمل على إنشاء مركز متخصص يقوم بخدمات الإسعاف والإنقاذ على مستوى الإمارة تمشيا مع الطفرة العمرانية والسكانية التي تشهدها الإمارة بشكل ملحوظ.

وشدد سموه على ضرورة الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها الحكومة وخاصة تلك التي تتعلق بالسلامة العامة، وذلك بعد الزيادة الملحوظة في شبكات الطرق الداخلية والخارجية وتضاعف معدلات ارتياد هذه الطرق إضافة إلى التوسع العمراني وظهور مناطق جديدة.

ومن جانبه أشاد سلطان سعيد سلطان المدير التنفيذي لمكتب تشجيع الاستثمار باهتمام سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا بكل ما من شأنه أن يرتقي بمستوى الخدمات التي تقدمها الحكومة للمجتمع، مؤكداً حرص سموه الأخذ بأحدث الأساليب وأكثرها فعالية في إنجاح المشاريع المستقبلية على أسس علمية بما فيها الاستعانة بجهات بحثية مرموقة كجامعة الإمارات العربية المتحدة.

وتسلم سمو نائب حاكم ام القيوين هدايا تذكارية من أعضاء الوفد تقديرا لجهود سموه وحرصه على توفير كل خدمات الإسعاف والإنقاذ بإمارة أم القيوين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات