مقتل 3 من قادة القاعدة في الغارة الاميركية بينهم زوج ابنة الظواهري

مقتل 3 من قادة القاعدة في الغارة الاميركية بينهم زوج ابنة الظواهري

كشفت مصادر بالمخابرات الباكستانية اليوم الخميس عن هوية ثلاثة بين أربعة من اعضاء تنظيم القاعدة من المعتقد أنهم قتلوا في قصف جوي امريكي الاسبوع الماضي رغم انها لم تعثر بعد على جثثهم.

واضافت المصادر ان أحد القتلى هو عبد الرحمن المصري المغربي وهو زوج ابنة أيمن الظواهري الرجل الثاني في القاعدة. والمغربي مسؤول عن ادارة الاعلام بالقاعدة.

والثاني مدحت مرسي السيد عمر وهو خبير في المتفجرات والسموم رصدت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 5 ملايين دولار من أجل القبض عليه. ويقول مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي ان عمر يدير معسكر تدريب في ديرونتا في افغانستان وانه قام منذ عام 1999 بنشر كتيبات تحتوي على ارشادات لصنع اسلحة كيماوية وبيولوجية بدائية.

والرجل الثالث الذي كشفت المصادر عن هويته هو أبوعبيده المصري قائد عمليات القاعدة في اقليم كونار بشرق افغانستان حيث تتعرض القوات الامريكية والافغانية لهجمات متكررة من جماعات متشددة.

وقال ضباط بالمخابرات الباكستانية انهم ما زالوا يحاولون تحديد هوية عضو رابع بالقاعدة من المعتقد انه قتل في القصف الجوي الذي شن يوم الجمعة الماضي.

وقال ضابط مخابرات باكستاني لرويترز انه لم يتم العثور على جثثهم. ومن المعتقد أن الرجال الاربعة كانوا بين مجموعة من متشددي القاعدة دعوا لحضور حفل بمناسبة عيد الاضحى الاسبوع الماضي في قرية دامادولا في اقليم باجور القبلي المتمتع بحكم شبه ذاتي في باكستان على الحدود مع افغانستان.

ويقول مسؤولون ان رجال دين مؤيدين للمتشددين قاموا بنقل جثثهم من الموقع.

وقال مسؤولون امريكيون ان الظواهري كان الهدف الرئيسي للهجوم لكن مصادر بالمخابرات الباكستانية تقول انه لم يحضر الاجتماع. وقتل ايضا 18 قرويا في القصف الجوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات