السعدون يتهم نواباً بمحاولة «عزل» سعد العبدالله

السعدون يتهم نواباً بمحاولة «عزل» سعد العبدالله

انتقد النائب الكويتي المخضرم والمعارض أحمد السعدون بشدة أمس إصرار بعض النواب على أن يؤدي أمير الكويت الجديد الشيخ سعد العبد الله الصباح القسم الدستوري كاملاً على الرغم من حالته الصحية ورأى في ذلك محاولة «لعزله».

وفي حديث لوكالة «فرانس برس»، قال السعدون الذي كان رئيساً للبرلمان لثلاث ولايات برلمانية سابقة «ان هدفهم ليس المحافظة على الإجراءات الدستورية بل ان غرضهم الأساسي هو عزل سمو الأمير» مضيفا «لن نجعلهم بإذن الله قادرين على الوصول إلى هذا الهدف».

ونادى مجلس الوزراء بالشيخ سعد العبد الله السالم الصباح (75 عاما) أميراً على الكويت بعيد وفاة الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح الأحد. واتت تصريحات السعدون هذه بعدما أصر عدد من النواب في جلسة غير رسمية الاثنين على أن يؤدي الأمير الجديد القسم كاملا بينما اقترح آخرون قسما مختصرا مراعاة لحالته الصحية.

وقال رئيس البرلمان جاسم الخرافي اثر هذا الاجتماع انه لا يوجد خلاف على أن الأمير الجديد يجب أن يؤدي القسم قبل تولي مسؤولياته بحسب النصوص الدستورية.

وتلقي هذه المسألة بظلها على الأجواء السياسية في الكويت. وشدد السعدون العضو في البرلمان منذ العام 1971 على ضرورة تسهيل إجراءات القسم الدستوري داعيا الأسرة الحاكمة إلى «عدم تمكين البعض من شق الصف ».

وأضاف موجها كلامه إلى الأسرة الحاكمة «يفترض ألا يسمح لأحد أن يجعل من انتقال السلطة مشكلة في الكويت لأغراض يريدها هو ». وتابع «يريدون أن يجعلوا من القسم منفذاً لإزاحة سعد العبدالله وأناشد مرة أخرى انه لا يجوز أن نسمح لهؤلاء بأن يعزل أمير الكويت بسبب أهوائهم وليس بسبب تمسكهم بالدستور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات