انشقاق يهدد «الوفد» المصري

انشقاق يهدد «الوفد» المصري

تدهورت أزمة حزب «الوفد» المصري، وبشكل مفاجئ، إلى انشقاق خطير يهدد الحزب، باعلان النائب الأول لرئيس الحزب محمود أباظة، عزل الدكتور نعمان جمعة من رئاسته وهو ما رفض الأخير الاعتراف به معلناً وتجميد عضوية غريمه وعدد من القياديين.

وقررت الهيئة العليا ل«الوفد» تعيين أباظة باعتباره أكبر الأعضاء سنا رئيسا للحزب لمدة شهرين انشقاق يهدد حتى يتم تعيين رئيس جديد للحزب، وتضمن القرار فصل نعمان جمعة من رئاسة مجلس ادارة صحيفة «الوفد» الناطقة باسم الحزب.

وقال عضو الهيئة محمد كامل لوكالة «فرانس برس» إن الهيئة قررت بغالبية 35 من اعضائها (من اجمالي 54) فصل نعمان جمعة من الحزب ومن رئاسة مجلس ادارة صحيفة «الوفد» الناطقة باسمه بسبب «قراراته الانفرادية وسلوكه الاستبدادي».

موضحاً أن الهيئة العليا قررت تعيين اباظة رئيساً مؤقتاً للحزب لمدة ستين يوما يتم خلالها دعوة الجمعية العمومية (المؤتمر العام للحزب) لاجتماع طارئ لاختيار رئيس جديد.

واعتبر كامل ان هذا التطور «سيضع حزب الوفد على الطريق الصحيح ليعود حزباً ممثلاً بحق للتيار الليبرالي في مصر». واكد أن اجتماع الهيئة العليا اتخذ هذا القرار بعدما استعان جمعة «ببلطجية» لمنع انعقاده.

وفي المقابل، أعلن جمعة أن هذا القرار «باطل وغير صحيح» وانه قرر تجميد عضوية كل من محمود اباظة ومنير فخري عبد النور ومحمد سرحان وتحويلهم الى التحقيق فيما نسب اليهم من احداث انشقاقات فى الحزب بهذه القرارات الخارجة عن شرعية الحزب.

ويعد هذا اخطر انشقاق يتعرض له الحزب الناطق باسم «الليبراليين» في مصر منذ عودته في مطلع الثمانينات من القرن الماضي بحكم قضائي.

ومن المعروف ان جمعة جاء في ترتيب تال في الانتخابات الرئاسية لزعيم حزب الغد ايمن نور المنشق عن الوفد بعد فصل جمعة له من الصحيفة.وكان جمعة يترأس حزب الوفد منذ وفاة زعيمه التاريخي فؤاد سراج الدين عام 2000.

وكان صراع اندلع منذ ما يزيد على شهرين بين جمعة وعدد كبير من اعضاء الهيئة العليا للوفد أبرزهم محمود اباظة الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب في مجلس الشعب ومنير فخري عبد النور (نائب سابق).

وينتظر أن يفتح هذا الانقلاب في الحزب الباب امام تطورات مهمة في الحياة السياسية المصرية إذ يأمل أباظة وعبد النور، وفق مصادر مقربة منهما، في ان يتمكنا من إعادة جذب العديد من الشخصيات الليبرالية الى الحزب وتعزيز موقعه على الخريطة السياسية المصرية.يذكر أن حزب الوفد فاز بستة مقاعد (من اجمالي 444) في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة..

القاهرة ـ «البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات