«هيومن رايتس ووتش» تنتقد النفاق الأميركي في مجال حقوق الإنسان

«هيومن رايتس ووتش» تنتقد النفاق الأميركي في مجال حقوق الإنسان

نشرت منظمة (هيومن رايتس ووتش) للدفاع عن حقوق الإنسان أمس تقريرها السنوي السادس عشر الذي يندد خصوصاً بسياسة الولايات المتحدة وبعض حلفائها المتهمين بالترويج لحقوق الإنسان بدون احترامها.

وشدد التقرير بصورة خاصة منذ مقدمته على «النفاق» في الخطاب الأميركي إذ تعتبر المنظمة ان رسالة واشنطن للعالم هي «طبقوا ما أدعو إليه وليس ما أقوم به».

وذكرت المنظمة غير الحكومية ان «لجوء الحكومة الأميركية إلى التعذيب ودفاعها» عنه كانا من العوامل الأساسية التي جعلت هذا البلد يفقد مصداقيته على صعيد حقوق الإنسان.

كما جاء في التقرير انه «بات مؤكدا خلال العام 2005 ان سوء معاملة معتقلين بأيدي أميركيين لم يكن من فعل بعض العناصر السيئة في القيادات الدنيا» فقط ورأت المنظمة ان سياسات وافعال قادة الإدارة الاميركية تشكل دليلاً فاضحاً على ان المسألة عكس ذلك تماما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات