جنسية أبوظبي تبدأ في تنفيذ مشروع متكامل لتقديم الخدمات الالكترونية

جنسية أبوظبي تبدأ في تنفيذ مشروع متكامل لتقديم الخدمات الالكترونية

أعلنت الإدارة العامة للجنسية والإقامة عن البدء في تنفيذ مشروع متكامل للخدمات الالكترونية لمعاملات الجنسية والإقامة بهدف تقديم الخدمات الالكترونية للجمهور واستخدام التقنيات الحديثة وذلك بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية.

ووقعت الإدارة العامة للجنسية والإقامة أمس اتفاقية مع مؤسسة الإمارات للخدمات البريدية التجارية «امبوست» لتقديم خدمة عميل «تخليص المعاملات» للجمهور على أن يبدأ تنفيذها اعتبارا من 21 يناير الجاري.

ووقع الاتفاقية العميد محمد سالم بن عويضة الخييلي مدير عام الجنسية والإقامة، وسلطان عبدالرحمن المدفع المدير التنفيذي لمؤسسة الإمارات للخدمات البريدية التجارية، وبحضور العقيد علي محمد عبدالعزيز مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بالإدارة العامة.

والمقدم بخيت السويدي نائب مدير إدارة الجنسية والإقامة بأبوظبي، والمقدم راشد سلطان الخضر رئيس قسم الشؤون القانونية بالإدارة العامة للجنسية والإقامة.

وتنص الاتفاقية على أن تقوم مؤسسة الإمارات للخدمات البريدية التجارية باستلام المعاملات من الجمهور. وتلتزم المؤسسة بتسليم كافة المعاملات المنجزة من قبل إدارة الجنسية والإقامة خلال 48 ساعة من استلامها للجهات المختصة أما المعاملات المستعجلة فيتم تسليمها في نفس اليوم.

وأكد مدير عام الجنسية والإقامة ان هذه الاتفاقية تهدف إلى تقديم خدمة متميزة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة وتخفيف العناء عنهم وتوفير الوقت والجهد عليهم، حيث تقوم مؤسسة الإمارات للخدمات البريدية والتجارية «امبوست» باستلام جميع المعاملات الخاصة بالمواطنين والمقيمين سواء من جوازات سفر أو أذونات دخول وإقامة على مستوى مدينة أبوظبي من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة العاشرة ليلا.

وأن تلتزم المؤسسة بإعادة تسليم تلك المعاملات إلى أصحابها حسب العنوان الخاص بالكفيل وذلك على مستوى الدولة، كما أنها تتيح الفرصة للجمهور والمراجعين لتسليم معاملاتهم في أي وقت نتيجة لزيادة مواعيد استلام المعاملات من قبل المؤسسة.

وأكدت الإدارة أن الخدمات التي تندرج في مشروع الخدمات الالكترونية والتي بدأ العمل في بعضها ويجري حاليا العمل على تنفيذ البعض الآخر تشمل (خدمة تنفيذ) التي يتم من خلاله تسجيل.

وتقديم طلب أو نموذج المعاملة بواسطة الانترنت دون الحاجة لحضور صاحب المعاملة و(خدمة إعداد) التي يتم من خلالها تسجيل بيانات الطلب أو نموذج الإنترنت لطباعة بياناتها على هيئة شريط بيانات مشفر مع دفع الرسوم المالية آليا وضرورة حضور صاحب المعاملة لاستكمال إجراءات تقديم وتسليم المعاملة لدى الإدارة.

كما يتضمن المشروع تقديم خدمة (إشعار) التي يتم من خلالها إرسال بيان لصاحب العلاقة قبل وبعد إنجاز المعاملات أو عند وجود مخالفات وخدمة (إيضاح) التي توفر خاصية الإرشاد والاستعلام عن وضعية المعاملات والملفات إضافة إلى خدمة (وسيط) التي تهدف إلى إيجاد ربط آلي مع المؤسسات الحكومية المختلفة عبر بوابات إلكترونية موثوقة.

ويشتمل المشروع على تقديم خدمة (طباعة) وهي توفر خدمات الطباعة لتعبئة النماذج الإلكترونية وخدمة (تسليم) ويتم خلالها توصيل المعاملة بعد انتهائها إلى صاحبها بواسطة البريد.

وأكد العميد محمد سالم بن عويضة الخييلي مدير عام الجنسية والإقامة حرص الإدارة العامة للجنسية والإقامة على تقديم أفضل الخدمات الإلكترونية للجمهور واستخدام التقنيات الحديثة في هذا المجال تمشيا مع حركة النهضة والتطور التكنولوجي التي تشهدها الدولة في شتى المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات