بمشاركة 2000 شركة من 50 دولة

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض الصحة العربي بدبي الأحد المقبل

تنطلق يوم الأحد المقبل في مركز دبي الدولي للمعارض فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي الذي تنظمه شركة «آي آي ار» بالتعاون مع وزارة الصحة ومدينة دبي الطبية ودائرة الصحة والخدمات الطبية والهيئة العامة للخدمات الصحية خلال الفترة من الثاني والعشرين وحتى الخامس والعشرين من شهر يناير الجاري وبمشاركة أكثر من 2000 شركة من 50 دولة.

وأكد جون هاسيت المدير التجاري للشركة المنظمة في الشرق الأوسط في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في فندق فيرمونت دبي بحضور المدير الإقليمي لشركة فيليبس والمدير الإقليمي لشركة روش في منطقة الخليج على أهمية هذا الحدث العالمي الذي بات يعد الثالث من نوعه على مستوى العالم.

مشيرا إلى أن مشاركة هذا العدد من الشركات العالمية يعكس المكانة الرائدة التي تتمتع بها دبي كبوابة رئيسية لأسواق الرعاية الصحية في المنطقة.

وأشار إلى أن انعقاد الدورة الحادية والثلاثين للمعرض تأتي في ظل الازدهار الاقتصادي الذي تشهده دولة الإمارات والذي تتجلى ثماره في مختلف القطاعات، مؤكدا على الأهمية الكبرى لهذا الحدث المتميز الذي ينقل إلى منطقة الشرق الأوسط أفضل الخبرات والممارسات من مختلف أنحاء العالم.

ويجمعها تحت سقف واحد. كما يتميز هذا الحدث بدوره الريادي على صعيد التعليم الطبي من خلال مؤتمراته التي يوفرها في الشرق الأوسط وتحظى باعتراف عالمي.

وأوضح أن المعرض فرصة كبيرة للإداريين والخبراء الطبيين والرؤساء التنفيذيين وصناع القرار، للالتقاء من أجل الإطلاع على آخر المستجدات في مجال الرعاية الصحية، وتبادل الأفكار والرؤى وتعزيز المهارات .

وعقد الصفقات والإعلان عن المشاريع والتطورات الجديدة لافتا إلى أنه سيتم على هامش المؤتمر عقد قمة «لقادة الرعاية الصحية» بمشاركة نخبة من المتحدثين العالميين بينهم توم بيترز، خبير علوم الإدارة، والبروفيسور إيريك رينهارد، الرئيس .

والرئيس التنفيذي لشركة «سيمنس للحلول الطبية»، والدكتور إم. كوسجروف، الرئيس التنفيذي لعيادة كليفلاند بالولايات المتحدة الأميركية، والدكتور توماس إتش لي. من كلية هارفرد الطبية، والبروفيسور فرانك كريست، الرئيس التنفيذي لمؤسسة ميونيخ الطبية العالمية في ألمانيا.

وأشار إلى انه سيعقد على هامش هذا الحدث العالمي عدد من المؤتمرات والندوات الطبية الجديدة ومنها مؤتمر الشرق الأوسط للولادة وأمراض النساء، وندوة الشرق الأوسط لجراحة العمود الفقري، وندوة المستجدات ونقاط الخلاف في جراحة الورك والركبة، ومؤتمر الجراحة والأشعة التداخلية.

إضافة إلى المؤتمرات الاعتيادية مثل مؤتمر الشرق الأوسط للتصوير والتشخيص، ومؤتمر داء السكري وندوات حول العمليات الجراحية، مما سيجعل من معرض ومؤتمر الصحة العربي لهذا العام، حدثاً استثنائياً بكل المقاييس.

وقال إن المؤتمر يحظى باعتراف أكاديمي عالمي للتعليم الطبي المستمر مع مرتبة الشرف من قبل لجنة منح الاعتراف التابعة للأكاديمية الأميركية للتعليم الطبي المستمر، وهي شهادة يتمتع بها عدد قليل فقط من المؤتمرات الدولية.

كتب عماد عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات