إيران تحظر شبكة «سي.إن.إن» لتحريفها تصريحاً لنجاد

إيران تحظر شبكة «سي.إن.إن» لتحريفها تصريحاً لنجاد

حظرت السلطات الإيرانية شبكة التلفزة الأميركية «سي.إن.إن» بسبب خطأ في اقتباس عن الرئيس محمود أحمدي نجاد بقوله إن إيران تريد أسلحة نووية، وهي خطوة استتبعت قيام الشبكة بالاعتذار على الهواء مباشرة للخطأ المهني الذي وقعت فيه.

وقال مسؤول في وزارة الثقافة الإيرانية لوكالة «فرانس برس» إنه تم حظر الشبكة بسبب تحريفها كلام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي نسبت إليه القول إن بلاده تسعى إلى امتلاك القنبلة النووية.

وأعلنت وزارة الثقافة في بيان أنه «انطلاقاً من الأخذ بالاعتبار أعمالاً مخالفة للأخلاق المهنية قامت بها سي.إن.إن في السنوات الأخيرة وتحريف تصريحات رئيس الجمهورية في مؤتمره الصحافي السبت ستتوقف أنشطة صحافييها في طهران ولن يسمح للصحافيين العاملين في الشبكة بالدخول إلى إيران». ولاحقاً، أعلنت إدارة «سي. ان. ان» في مدينة أتلانتا الأميركية أن جميع محطات التلفزة ووسائل الإعلام التي تتبعها قدمت اعتذاراً إلى طهران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات