البرادعي لايستبعد استخدام القوة ضد ايران

البرادعي لايستبعد استخدام القوة ضد ايران

أكد محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه لا يستبعد استخدام القوة ضد إيران لاجبارها على الكشف عن برنامجها النووي.

وقال البرادعي في حديث لمجلة نيوزويك الامريكية الصادرة اليوم الاثنين: الدبلوماسية لا تعني الكلام فحسب وإنما تحتاج إلى وسائل ضغط وإلى استخدام القوة في حالة الضرورة القصوى.

ورفض المسئول الدولي في الوقت نفسه مد المهلة الممنوحة لايران لاظهار تعاونها الكامل والتي تنتهي في السادس من مارس المقبل قائلا: "يجب أن نفعل كل ما بوسعنا للحفاظ على اللوائح السارية وإذا فشلنا في ذلك فعلينا أن نفرض أنفسنا وسيكون هذا بمثابة المخرج الاخير الذي قد نضطر للجوء إليه.

وأضاف البرادعي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستعمل على الكشف عن حقيقة وأهداف البرنامج النووي الايراني للتأكد من ادعاءات إيران أن برنامجها مخصص لاغراض سلمية وستفحص عينات من التربة وتستجوب بعض العلماء الايرانيين للتحقق أيضا من اتهامات أمريكا بأن برنامج إيران مخصص لانتاج مواد نووية للاستخدام العسكري.

من ناحية أخرى يواصل البرادعي اليوم الاثنين جهوده في لندن للتوصل إلى حل دبلوماسي حيث يلتقي- حسب معلومات الخارجية البريطانية- مع ممثلي دول الترويكا الاوروبية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بالاضافة إلى ممثلين لكل من الولايات المتحدة والصين وروسيا لمناقشة إحالة الملف النووي الايراني إلى مجلس الامن الدولي.

وكانت إيران قد طالبت الاتحاد الاوروبي بالعودة إلى طاولة المفاوضات من جديد في الوقت الذي أيد فيه البرلمان الايراني الموقف المتشدد للرئيس محمود أحمدي نجاد وهدد بايقاف عمليات التفتيش على المنشآت النووية في حال إحالة الملف إلى مجلس الامن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات