قدم والوفد المرافق التعازي لسعد العبدالله

رئيس الدولة يشارك في تشييع جابر الصباح

صورة

شارك صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والوفد المرافق لسموه في صلاة الجنازة وتشييع جثمان المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله التي اقيمت عصر أمس في مقبرة الصليبيخات في الكويت.

وقدم سموه التعازي والمواساة الى الشيخ سعد العبدالله الصباح أمير دولة الكويت والشيخ صباح الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي وإلى أسرة آل الصباح داعياً الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم آل الصباح الكرام وشعب دولة الكويت الشقيقة الصبر والسلوان.كما شارك في صلاة الجنازة وتشييع الراحل عدد من ملوك ورؤساء وقادة وممثلي عدد من الدولة العربية والاسلامية وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين بدولة الكويت.

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة قد وصل برعاية الله وحفظه الى الكويت بعد ظهر أمس على رأس وفد لتقديم التعازي في وفاة المغفور له الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة.ورافق صاحب السمو رئيس الدولة وفد يضم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى حاكم الفجيرة وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

وسمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ عبد الله بن راشد المعلا نائب حاكم ام القيوين رئيس الشرطة والأمن العام وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة .وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة .

ومعالي الشيخ احمد بن سيف آل نهيان رئيس دائرة الطيران المدني رئيس مجلس ادارة طيران الاتحاد ومعالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وعدد من كبار المسؤولين.

وكان في استقبال سموه والوفد المرافق محمد ضيف الله شرار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين.

وكان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله والوفد المرافق قد غادروا المنامة ظهر أمس متوجهين إلى دولة الكويت الشقيقة وكان في وداع صاحب السمو رئيس الدولة في مطار المنامة الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد القائد العام لقوة دفاع البحرين والشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء وعدد من المسؤولين وعبد العزيز بن هادف الشامسي سفير الدولة لدى مملكة البحرين والشيخ احمد بن خليفة آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى الدولة.

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله قد نعى الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت الذي وافته المنية صباح أمس.

وعاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والوفد المرافق لسموه بسلامة الله وحفظه مساء أمس الى أرض الوطن بعد أن شارك في مراسم تشييع جثمان المغفور له الشيخ جابر الاحمد الصباح رحمه الله وتقديم التعازي إلى الشيخ سعد العبدالله الصباح أمير دولة الكويت والى الشيخ صباح الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وأسرة آل الصباح وشعب دولة الكويت الشقيق.

وكان في استقبال سموه والوفد المرافق في مطار ابوظبي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ احمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس امناء مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والإنسانية ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة وعدد من الشيوخ والمسؤولين.

وكان صاحب السمو رئيس الدولة والوفد المرافق لسموه قد غادر الكويت في وقت سابق أمس حيث كان في وداع سموه والوفد المرافق محمد ضيف الله شرار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين.

وأصدرت وزارة شؤون الرئاسة البيان التالي: بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ومفعمة بالحزن العميق والأسى البالغ ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله المغفور له الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت الشقيقة الذي انتقل إلى جوار ربه صباح «أمس».

لقد فقدت الأمتان العربية والإسلامية قائدا بارزاً كرس حياته لخدمة وطنه وأمتيه العربية والإسلامية ورفعة شأنهما عبَر مواقف مشهودة من أجل تحقيق التضامن العربي والإسلامي .

وكان له الدور القيادي البارز والحازم في الأيام العصيبة التي مرت بها الكويت الشقيقة وكان رحمه الله من رواد العمل الخليجي المشترك فساهم مع إخوانه القادة في تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتعزيز مسيرته كما أقام علاقات متميزة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

نسأل الله العلي القدير أن يلهم الأسرة الحاكمة والشعب الكويتي الشقيق والأمتين العربية والإسلامية الصبر والسلوان لهذا المصاب الجلل وان يجزي الفقيد الكبير خير الجزاء وان يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والأبرار، وانا لله وإنا إليه راجعون. (وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات