احتمالات الحوادث تتضاعف خلال هطول الأمطار والضباب

احتمالات الحوادث تتضاعف خلال هطول الأمطار والضباب

نبه العميد المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، السائقين إلى أن القيادة في الجو الماطر والطقس المتقلب والمغبر، تتطلب مزيداً من الحذر والانتباه، حيث تؤدي السرعة الزائدة في الجو الماطر إلى انزلاق المركبة، وفقدان السيطرة على عجلة القيادة.

وأشار إلى أنه إذا كانت سرعة المركبة التي تسير على الطريق 60 كم/ ساعة، فهي تحتاج إلى مسافة 35 متراً تقريباً، حتى لا تصدم المركبة التي أمامها في حالة التوقف المفاجئ، بينما إذا زادت السرعة إلى الضعف أي 120كم/ ساعة فهي تحتاج إلى 4 أضعاف المسافة (140 متراً) حتى لا تصدم المركبة التي تسير أمامها.

منبهاً إلى أن ذلك ينطبق على الطريق الجافة، وليس على الطريق المبتلة، محذراً من قيادة المركبة بسرعة في أجواء العواصف والأتربة التي تحجب الرؤية عن السائق.

وأضاف العميد المهندس الزفين : من المسلم به أن تكون المسافة المطلوبة أكبر في الجو الماطر، نتيجة قلة وضعف عامل الاحتكاك بين الطريق وإطار المركبة، حتى لا يؤدي ضعف الاحتكاك إلى عملية انزلاق المركبة وتدهورها، وكذلك في جو عواصف الأتربة.

وقال: نظراً لعدم إمكانية ترك مسافات كبيرة في الشوارع، فإن الحل المثالي يكون في تخفيض سرعات المركبات، وزيادة الحيطة والانتباه، منوهاً إلى أنه أثناء القيادة في الأجواء الماطرة والمغبرة ليلاً، يصعب التأكد من وضع الطريق، وهل هو مبتل أو مغمور بالماء أو جاف.

أو تجمعت الرمال على جانبيه، خاصة في الأنفاق وبجانب الأرصفة في الطرق غير المزودة بمصارف مياه للتخلص من مياه الأمطار، داعياً السائقين عند الاقتراب من المسطحات المائية على الطرق إلى التقليل من السرعة بشكل كبير مع الابتعاد عن هذه المسطحات، كلما أمكن ذلك عن طريق قيادة المركبة بحكمة واختيار المناطق الجافة من الطريق، والبعيدة عن تجمعات الرمال.

وأكد مدير الإدارة العامة للمرور، أن الخطورة واحتمالات وقوع حوادث مرورية تتضاعف خلال هطول الأمطار وهبوب العواصف والرياح الرملية والمطرية، حاثاً سائقي المركبات على توخي الحيطة والحذر، خلال التغيرات التي تحدث في الطريق نتيجة تغير حالة الطقس.

خاصة أن البلاد تتعرض لحالة من عدم الاستقرار المناخي، ما يؤدي إلى وقوع حوادث، كثيراً ما تزداد خلال تلك الفترة، منبهاً إلى أن هناك قواعد وضوابط لا بد من الالتزام بها خلال المطر والضباب والرياح التي تحمل أتربة وغباراً تؤثر في مستوى الرؤية.

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات