شارون مازال في غيبوبة وترجيح ضرر كبير في دماغه

شارون مازال في غيبوبة وترجيح ضرر كبير في دماغه

تزايد قلق أطباء رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، لبقائه في غيبوبة رغم التوقف عن حقنه بالمخدر منذ أيام، ورجحوا ان يكون السبب سمنته المفرطة، مع ترجيح أن يكون ضرر كبير اصاب دماغه.

وقالت مصادر مستشفى عين كارم(هداسا) في القدس ان الاطباء الذين يشرفون على علاج شارون يشعرون بالقلق لعدم ظهور اي دلائل على خروجه من الغيبوبة وان الامر ربما يستمر وقتا اطول مما كانوا يأملونه كي يستعيد وعيه.

ووصفت المصادر أمس حالة شارون بأنها حرجة وصعبة لكنها مستقرة وأن وضعه لا يزال من دون اي علامات جديدة تذكر، وأضافت ان شارون يتنفس لكنه لا يزال متصلا بأجهزة التنفس ولا تزال حياته في خطر.

إلى ذلك، قال أطباء رئيس الوزراء الاسرائيلي إن سبب عدم استيقاظه يعود ربما الى وزنه الثقيل وبقاء المواد المخدرة في جسمه حتى الان. وأضافوا انه خلال نهاية الاسبوع الحالي لن يحقن شارون بالمواد المخدرة اطلاقا وسيتم تقييم الحالة بعد نهاية الأسبوع.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس، أن ابني شارون عمري وجلعاد جاءا الى المستشفى برفقة طبيب شارون الشخصي، الذي قال للصحافيين انه جاء ليفحص الحالة.

ويقول خبراء في مجال الطب من خارج الفريق المعالج ان شارون يمر بمرحلة انتقالية حاسمة مع تقليل العقاقير المخدرة. وحتى في حالة استعادة وعيه فقد يستمر الامر اياما قبل ان يتمكن الاطباء من تقدير حجم الضرر الذي لحق بقدراته.

وقال اموس كورشين عميد كلية طب الاعصاب في جامعة تل ابيب للقناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي «الضرر الذي لحق بمخ «شارون» اشد على ما يبدو واذا لم يكن هناك تحسن حتى الآن.. واذا كان سيطرأ تحسن فإنه سيستمر وقتا طويلا.»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات