مدير إدارة المرور في رأس الخيمة في حوار مع «البيان»:

رداءة بعض الطرق وانتهاء عمرها الافتراضي وراء زيادة الحوادث

كشف المقدم ناصر سالم مردد مدير إدارة المرور والترخيص برأس الخيمة والذي استلم مهام عمله مؤخراً عزمه إجراء بعض التغييرات الجذرية التي تصب في مصلحة الارتقاء بإدارة المرور والنهوض بأهدافها وتطلعاتها لتقديم خدمات مميزة لجمهورها كما وضع على رأس أولويات عمله إيجاد حلول كفيلة بالحد من الحوادث المرورية في إمارة رأس الخيمة إضافة إلى بعض التوجهات والخدمات الجديدة يكشف عنها في هذا الحوار مع «البيان»:

* بداية ما هي الأولويات التي وضعتموها على جدول أعمالكم وأنتم تديرون دفة القيادة المرورية في رأس الخيمة؟

ـ طموحي أولاً أن أضع آلية هدفها الحد من الحوادث المرورية في رأس الخيمة وبحث أسبابها خاصة إذا ما علمنا أن عدد الوفيات في الإمارة بلغ خلال عام 2005، 54 حالة، لذلك قررنا إجراء دراسة مشتركة لتحقيق هذا الهدف بالتعاون مع إدارة العمليات بشرطة رأس الخيمة ودائرة الأشغال..

صحيح أن الأسباب الرئيسية للحوادث في رأس الخيمة تندرج تحت إطار السرعة الزائدة لكن يجب الاعتراف بأن بعض الطرق لها صلة مباشرة بوقوع حوادث كثيرة بسبب رداءتها وانتهاء عمرها الافتراضي وبناء على ذلك جاءت توجيهات سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة ومتابعة العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير عام الشرطة باحتواء المشكلة بإجراء هذه الدراسة المشتركة لتحقيق الأهداف المنشودة.

* شارع الإمارات الطويين

* الشاحنات تغزو شوارع رأس الخيمة الداخلية من كل حدب وصوب وتساهم في ارتفاع نسبة الحوادث كما أنها تتسبب في عرقلة حركة السير فهل من حلول جذرية أو جزئية لهذه المشكلة؟

ـ أحد الحلول يكمن في شارع الإمارات أم الطويين المقرر استلامه في حدود الشهرين المقبلين وهو سيساهم في الحد من هذه المشكلة خاصة إذا ما علمنا أن معظم الشاحنات التي تمر بشوارع رأس الخيمة الداخلية تأتي من المناطق الجنوبية ولكن المشكلة ستستمر قليلاً وذلك بسبب الشاحنات القادمة من المنطقة الشمالية، وسوف يكون هناك حل لهذه الشاحنات عبر دراسة وضعتها دائرة الأشغال بإنشاء شارع بديل للشاحنات ونأمل أن ينفذ هذا المشروع في أسرع وقت.

* أوزان موحدة للشاحنات

* الشاحنات ساهمت أيضاً في إتلاف الشوارع الداخلية للإمارة أليس من الأجدى إحكام الرقابة على هذه الشاحنات للتأكد من مدى تقيدها بالحمولة المحددة لها؟

ـ بالتأكيد إن الحمولة الزائدة للشاحنات من أسباب تلف الشوارع ولكن الأهم في هذا الموضوع هو أن تتفق جميع الجهات المعنية في الدولة على تحقيق أوزان حمولة الشاحنات بحيث لا يكون الوزن المسموح به في إمارة ما مختلفاً عن الإمارات الأخرى.. وبما أن رأس الخيمة هي إمارة منتجة للأسمنت والصخور والمواد الخام فإنه من الطبيعي أن نستفيد من قرار توحيد أوزان حمولات الشاحنات، وبكل صراحة فإن القرار الذي اتخذته إمارة أبوظبي بتحديد حمولات الشاحنات قد أفاد إمارة رأس الخيمة التي تستقبل أعداداً كبيرة من الشاحنات القادمة من أبوظبي.

* مشكلة التأمين

* كثرت الشكاوى حول شركات التأمين التي تفرض رسوماً مرتفعة على أبناء رأس الخيمة وهي الأعلى مقارنة مع الرسوم المفروضة على أبناء الإمارات الأخرى.. كيف ستعالجون هذه المشكلة؟

ـ لقد كان توجيه سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة لشركة رأس الخيمة للتأمين بمثابة بداية التعامل مع المشكلة حيث وجه الشركة لتعديل رسومها بما يتوافق مع الإمارات الأخرى وكان سموه أمر بتشكيل لجنة لدراسة هذا الموضوع برئاسة العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير عام الشرطة وعضوية مديري المرور والدائرة الاقتصادية ودائرة البلدية، وأتصور أن المشكلة على أساس هذه الجهود في طريقها إلى الحل.

* ليست على حق

* ولماذا تنتهج برأيكم شركات التأمين سياسة التمييز والتفرقة بين أبناء الوطن، هل لأنها بالفعل توصلت إلى إحصائية تشير إلى أن نسبة الحوادث في رأس الخيمة هي الأعلى؟

ـ شركات التأمين ليست على حق بأن أكثر الحوادث تقع في رأس الخيمة، ونحن لدينا ما يثبت العكس بالحقائق والأرقام ومستعدون لمواجهة أي جهة تدعي ذلك.

* معهد متخصص

* هذا الموضوع يعرج بنا إلى الحديث عن مستوى الدروس النظرية والتطبيقية التي يتلقاها المتدربون في مدارس تعليم قيادة السيارات برأس الخيمة، فهل هناك إشراف ومتابعة من قبل إدارة المرور على هذه المدارس لتحسين وتطوير طرق التعليم فيها؟

ـ نود أن نعلن بأن هناك قراراً بإنشاء معهد خاص لتعليم قيادة السيارات في رأس الخيمة «لا يتبع لإدارة المرور» وستدرس فيه القواعد المرورية الصحيحة وثقافة القيادة إضافة إلى الميكانيكا والدروس النظرية والعملية الأخرى وسوف نشترط على المتقدمين للحصول على استمارة ترخيص تعلم السياقة دخول هذا المعهد أولاً والتخرج منه للحصول على شهادة تدريب معترف بها.

* هل معنى ذلك أنكم ستحيلون مدارس التعليم الأخرى إلى التقاعد القسري أو تلغون الاعتراف بها بعد افتتاح معهد السياقة الخاص؟

ـ لا يوجد لدينا هذا التوجه حالياً ولكننا سنشترط على مدربي المدارس الأخرى الحصول على دورات تدريبية من هذا المعهد المتخصص، فنحن ننشد التطور في كل شيء، سوف نخطط ونعمل ونجتهد من أجل الوصول إلى الأهداف والغايات المطلوبة وليس لدينا الاستعداد للرجوع إلى الوراء لأننا نسعى إلى التقدم بكل الوسائل وبكل ما أوتينا من إمكانيات وتعقيباً على سؤالك أقول إنه بمرور الزمن أتوقع أن يزداد الإقبال على المعهد الخاص وهذا ما سيؤثر على مدارس التعليم الأخرى.

* السيارات «المحولة» لن تسجل

* السيارات المستوردة المحولة «ذات المقود الأيمن» تمثل خطراً على مستخدميها وذلك لافتقادها لعنصر السلامة بحكم ضعف لياقتها الفنية والتصنيعية وأنتم ما زلتم تسمحون بتسجيل هذه النوعية من المركبات فهل لديكم توجه بإعادة النظر حول هذا الموضوع؟

ـ اعتباراً من 1/1/2006 بدأ تنفيذ قرار رفض السماح بتسجيل أية مركبة محولة وذلك وفقاً لقرار هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس التي لا تجيز استعمال هذه النوعية من المركبات.

* لا للاستثناء

* ولكن ربما تكون هناك استثناءات في الموافقة على تسجيل بعض المركبات من هذه النوعية؟

ـ لن يكون هناك أي استثناء والقرار يعتبر ساري المفعول وسنطبقه على الجميع من دون استثناء أو تمييز، ولكن المركبات من الفئة ذاتها والتي رخصت سابقاً ستستمر عملية تجديدها في حالة اجتيازها الفحوصات الفنية، وهنا أطالب هيئات الجمارك والموانئ بالدولة إحكام رقابتها على السيارات المستوردة والسماح فقط بدخول السيارات التي تتطابق مواصفاتها مع شروط ولوائح هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

* في وقت سابق وجهت إدارة المرور نداء عبر الصحف إلى أصحاب المركبات المنتهية صلاحية تراخيصها ودعتهم إلى المبادرة بتجديدها مع إمكانية سحب أرقامها في حالة عدم التجاوب، فكيف ستتعاملون الآن مع أصحاب هذه المركبات بعد انقضاء المدة المحددة؟

ـ سنسلك النظام المتبع في إمارة دبي والذي يقضي بعدم إنجاز أي معاملة أخرى لأي شخص لديه مركبة مضت عليها فترة طويلة لم تجدد رخصة ملكيتها إضافة إلى سحب رقم المركبة منتهية الصلاحية إذا لم يمتثل صاحبها لقرار التجديد بعد إشعاره أولاً.

* 65 دراجة محتجزة

* تشكل الدراجات النارية مصدر إزعاج مستمر وهاجساً مخيفاً لضلوعها في كثير من الحوادث من قبل المراهقين والمستهترين، كيف ستواجهون هذه الظاهرة التي تتزايد يوماً بعد الآخر؟

ـ أولاً أتمنى من أولياء الأمور أن يضعوا أيديهم بأيدينا ويتعاونوا معنا لما فيه مصلحة أبنائهم والصالح العام، وأود أن أشير في هذا الصدد إلى أنه لدينا 65 دراجة مخالفة احتجزت في وقت سابق وستتم مصادرتها، ونحن نؤكد أننا سنبذل كل ما في وسعنا لوقف هذه الظاهرة وسنتعامل معها بكل حزم وجدية امتثالاً لتوجيهات العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير عام الشرطة، كما ندعو المواطنين والمقيمين أن يكونوا عيوناً لنا بإبلاغنا عن أي مصدر يسبب الإزعاج والفوضى في الشوارع والأحياء السكنية.

* المبنى الجديد

* كثر الحديث عن الانتقال إلى المبنى الجديد لإدارة المرور والترخيص وفي كل مرة نسمع وعوداً جديدة لم تنفذ، فمتى سيتم الانتقال الفعلي؟

ـ سيتم الانتقال إلى المبنى الجديد بمشيئة الله خلال فبراير المقبل، وأسباب التأخير هي أسباب جوهرية تتعلق بالتحضيرات للمبنى كي يكون جاهزاً من النواحي كافة.

* المعاملة في دقائق

* ما هو الجديد في المبنى من حيث الخدمات والمزايا المقدمة للجمهور؟

ـ توجد مزايا عديدة تتعلق بجودة الخدمات المقدمة ومنها نظام الموظف الشامل والاصطفاف الرقمي للقضاء على الطوابير العشوائية، ووجهنا موظفين لمراجعة معاملات الجمهور ومعرفة النواقص فيها ـ إن وجدت ـ قبل إدراجها إلكترونياً ونطمح من كل ذلك بألا تتعدى مدة إنجاز أي معاملة سبع إلى ثماني دقائق فقط، كما سنوجه أحد الأفراد لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة بحيث تكون مهمته استقبال وإنجاز معاملاتهم في فترة زمنية وجيزة.

* تطوير الخدمات المرورية

* علمنا أنكم بصدد توزيع استبيان على الجمهور بهدف الارتقاء بخدماتكم المرورية؟

ـ نعم هذا صحيح، هناك استبيان سنوزعه على أفراد إدارة المرور وعلى الجمهور في الشوارع بهدف الاقتراب من الناس ومعرفة اقتراحاتهم كي يشاركونا الرأي من أجل تقديم خدمات مرورية متطورة بناء على النتائج التي سيخرج بها الاستبيان.

* لكن الاستبيانات تستغلها بعض الجهات لتجميل صورتها وتبقى مجرد شكليات وعادة ما تكون حبيسة الأدراج، فما هو مصير هذا الاستبيان الذي تتحدثون عنه؟

ـ أؤكد بل أعد الجميع بأن نأخذ بنتائج هذا الاستبيان موضع الجد، والأيام ستثبت ذلك بمشيئة الله.

* رسوم المخالفات

* ماذا بشأن المخالفات المرورية الخاصة بالإمارات الأخرى والمحررة على أرقام المركبات الصادرة من رأس الخيمة هل من طريقة لدفع رسوم المخالفات عبر مبنى المرور الجديد تسهيلاً للجمهور والمراجعين؟

ـ نعم سنسعى لافتتاح فرع لأحد البنوك الوطنية في مقر مبنى المرور الجديد لتحصيل رسوم المخالفات الخاصة بالإمارات الأخرى وسنشعر في حينها إدارات المرور في الدولة بهذا الإجراء الذي سنتخده وباسم البنك المعتمد لدينا والمخول باستقبال هذه المخالفات.

* مزاد للأرقام

* علمنا أن الأرقام الخماسية المميزة لفئة البرج ستطرح قريباً عبر المزاد العلني، فما مدى صحة هذه المعلومة؟

ـ نعم الأرقام الخماسية لفئة البرج في الطريق لطرحها عبر المزاد خلال الأيام القليلة المقبلة.

* وما هو مصير الأرقام السداسية العادية هل ستجرد من أصحابها أم ستبقى رديفة للأرقام السابقة؟

ـ وضعنا خطة زمنية لإنهاء صلاحية هذه الأرقام وأولى الخطوات تتمثل في إلغاء أي رقم سداسي في حالة بيع السيارة أو نقل ملكيتها من شخص إلى آخر، وذلك تمهيداً لإلغاء الأرقام السداسية جميعها ولكن بشكل تدريجي ومدروس.

* وهل ستكون هناك حلول بديلة لأصحاب الأرقام السداسية في حالة تنفيذ هذا الإجراء؟

ـ هناك دراسة بتعويض صاحب الرقم السداسي برقم آخر غير مميز وربما يكون من فئة البرج.

حوار ـ وليد الشحي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات