سعد الحريري لا يرى خياراً أمام سوريا

السنيورة يدعو دمشق إلى التعاون مع لجنة التحقيق الدولية

دعا رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة دمشق إلى التعاون مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، معتبرا إن تنقية الأجواء فيما يتعلق بالملف السوري اللبناني تستلزم حل بعض المشكلات والمسائل بين البلدين، فيما أعلن النائب سعد الحريري أنه يتوقع تعاون سوريا مع التحقيق.

وأضاف السنيورة عقب المباحثات مع حسني مبارك الرئيس المصري في منتجع شرم الشيخ «إن ما يربط لبنان وسوريا ليس الجغرافيا بل تاريخ ومصالح ومستقبل ونحن حريصون على أن تكون العلاقات بين لبنان وسوريا ممتازة ويسودها الوئام وهذا الأمر هو الذي يدعوني إلى القول بأن من مصلحة سوريا أن تتعاون مع لجنة التحقيق فنحن لسنا بحاجة إلى إيجاد أسباب تؤدى للإضرار بسوريا».

وأضاف «نريد أن يتم التحقيق من جانب اللجنة الدولية دون أية عوائق ونتمنى بشكل أساسي أن تتعاون سوريا مع لجنة التحقيق الدولية»: مؤكدا أن لبنان لن يتدخل في عمل اللجنة وأن اللجنة حرة في أدائها لمهمتها وإن كنا نسمع عن تقارير تتحدث عن بعض التلكؤ من قبل سوريا في هذا الشأن.

وأوضح السنيورة أن «هناك مصلحة عربية أن تتعاون سوريا مع اللجنة وهذا ما نتمناه ونعلم أن جميع الأشقاء والأصدقاء يؤكدون على ضرورة هذا التعاون من جانب سوريا».

وردا على سؤال حول ما إذا كان قد تم إطلاعه على مشاورات مصر والسعودية مع سوريا قال السنيورة «لقد أطلعت على هذه الأمور ونحن معنيون مثل غيرنا من الأشقاء ولدينا الثقة الكاملة في لجنة التحقيق الدولية وموضوعيتها، ونرى أن ما قامت به اللجنة يؤكد أنها تتسم بالموضوعية ونحن مرتاحون لأدائها ولها الكلمة فيما تراه مناسبا ويؤدى إلى معرفة الحقيقة بشأن اغتيال الحريري».

وقال السنيورة «إننا نعتقد أن تنقية الأجواء تستلزم حل بعض المشكلات والمسائل بين البلدين ونحن حريصون أن تتم هذه العملية وضرورة أن توقف سوريا دعمها للمسلحين الفلسطينيين خارج المخيمات لتكون رسالة قوية تعني أن سوريا تؤيد الاستقرار».

وردا على سؤال آخر حول طلب اللجنة الدولية لقاء الرئيس السوري بشار الأسد وعلاقة ذلك بالسيادة السورية قال السنيورة إن «لبنان لا يتدخل في شؤون لجنة التحقيق الدولية ويؤمن لبنان باستقلالية هذه اللجنة وبأنها لجنة قضائية وقد طلبنا من اللجنة عقب اغتيال جبران تويني أن يشمل عملها كل الجرائم وعمليات القتل والتفجير بأرواح رجال الفكر والسياسة في لبنان».

وفيما يتعلق بتسليح حركة حزب الله قال رئيس الوزراء اللبناني إن «هذا الموضوع شأن داخلي ونثمن الدور الذي يقوم به حزب الله».

من جانبه أعلن النائب اللبناني سعد الحريري اثر زيارته الرئيس الفرنسي جاك شيراك، انه يتوقع ان تتعاون سوريا مع لجنة التحقيق الدولية. وقال سعد الحريري للصحافيين «أتوقع ان تتعاون سوريا مع المجتمع الدولي في موضوع موت رفيق الحريري، وآمل في ان تتعاون لأن ذلك من مصلحتها ومصلحة لبنان والمنطقة برمتها». وأضاف «لا خيار أمامهم (السوريون)»، محذرا من ان «عدم التعاون سيرتب نتائج (...) على سوريا والنظام السوري».

القاهرة ـ « البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات