«سرداب نوح» لحفظ البذور تحسباً لكارثة عالمية

«سرداب نوح» لحفظ البذور تحسباً لكارثة عالمية

يعكف العلماء على بناء سرداب يحتوي على بذور نباتية لكل المحاصيل الزراعية في أنحاء العالم لانقاذ البشرية في حال حدوث كارثة عالمية كبرى. وسيشق السرداب الأسمنتي داخل جبل على جزيرة متجمدة على مسافة 1000 كيلومتر في القطب الشمالي، وسيضم حوالي مليوني بذرة نباتية لحماية أصول الموارد الغذائية للبشرية من حرب نووية تؤدي إلى تغيير المناخ وارتفاع مستوى البحار وما يتبعها من انهيار لإمدادات الطاقة الكهربائية.

وقال كاري فاولر، مدير صندوق التنوع الغذائي العالمي وهو منظمة دولية مستقلة تروّج للمشروع: «إذا حدث الأسوأ، فإن هذا السرداب المحمي من كل هذه الكوارث سيسمح للعالم بإعادة تأسيس الزراعة على الكوكب. وفكرة السرداب تبدو أقرب إلى سفينة سيدنا نوح عليه السلام التي ضمت النباتات والطيور وكل الكائنات الحية قبل الطوفان.

وذكرت مجلة «نيوساينتست» ان الحكومة النرويجية تخطط لبناء بنك البذور السنة المقبلة بناء على توصيات علماء الزراعة. وسيتم بناء السرداب الذي يكلف 3 ملايين دولار في أعماق جبل من الصخور الكلسية مبطن بطبقة من الجليد الدائم على جزيرة سبيتسبيرغن النرويجية. وسيكون للسرداب جدران بسماكة مترين من الأسمنت المسلح وستكون محمية بطبقات ضغط عازلة وبوابات محصنة ضد التفجير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات