مقتل عشرات الحجاج أثناء رمي الجمرات في منى

مقتل عشرات الحجاج أثناء رمي الجمرات في منى

قتل اكثر من ستين حاجا في حادثة التدافع التي وقعت اليوم الخميس على جسر الجمرات في منى شرق مكة المكرمة حسبما افاد مصدر طبي لوكالة فرانس برس، مشيرا الى ان هذا العدد مرشح للارتفاع.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس تجاوز عدد الضحايا الستين وهو قابل للارتفاع لان هناك عشرات الضحايا الذين لم يصلوا الى المستشفيات بعد. وكان رئيس الدفاع المدني في المنطقة الغربية في السعودية العميد عادل زمزمي اعلن لوكالة فرانس برس ان تدافعا حصل اليوم الخميس على جسر الجمرات في منى شرق مكة المكرمة واسفر عن سقوط عدد من الضحايا.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور بن سلطان التركي قوله ان الحادثة وقعت بسبب سقوط حجم كبير من الامتعة المنقولة مع الحجاج، مشيرا الى ان التدافع حصل عند مدخل جسر الجمرات الشرقي.

من جهته، قال رئيس قسم عمليات الانقاذ في مكة المكرمة (غرب) الدكتور خالد ياسين ان عدد الجرحى ما بين اربعين وستين، مشيرا الى ان انه تم ارسال سبعين سيارة اسعاف الى الموقع.

وياسين الذي افاد ان الحادثة وقعت بين الساعة الواحدة والثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي (10،00 ت غ و11،00 ت غ)، اشار الى انه لا يمكن اجلاء المصابين بالمروحيات بسبب الاكتظاظ الكبير في الموقع، مؤكدا في الوقت عينه ان المراكز الطبية السبع في منى ومكة مستعدة وقادرة على استقبال المصابين اضافة الى المراكز الطبية المتنقلة.

وكان الحجيج يتابعون في اليوم الثالث من عيد الاضحى المبارك رمي الجمرات الثلاث. وقال شاهد عيان مصري لوكالة فرانس برس نزلنا لرمي الجمرات وشاهدت تدافعا كبيرا وسقوط عشرات الحجاج تحت اقدام الاف الحجاج الآخرين فتراجعت، مؤكدا انه لا يعرف عدد الضحايا الا انه جزم ان العشرات قتلوا.

وبثت قناة "العربية" التي تتخذ من دبي مقرا لها، مشاهد لعشرات الجثث الممددة والمغطاة في منى وهي عائدة للضحايا الذين سقطوا في حادثة التدافع على جسر الجمرات في منى شرق مكة المكرمة.

وغالبا ما تحصل حوادث تدافع في مواسم الحج بسبب الاعداد الكبيرة التي تتوجه لرمي الجمرات الثلاث في منى التي تبعد خمسة كيلومترات الى الشرق من مكة المكرمة في غرب السعودية. وقتل 251 حاجا في تدافع عام 2003 بينما قضى 1426 شخصا في ظروف مشابهة في موسم الحج عام 1990.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات