تستفيد منها 10 آلاف أسرة في جميع مناطق الدولة

الهلال يبدأ اليوم توزيع الأضاحي على 40 ألف أسرة داخل وخارج الدولة

تبدأ هيئة الهلال الأحمر اليوم تنفيذ مشروع نحر وتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر الضعيفة والمتعففة داخل الدولة وفي 45 دولة يتم تنفيذ المشروع بها عن طريق مندوبي الهيئة وبالتنسيق مع سفارات الإمارات في الخارج.

وأكد خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة أكملت استعداداتها لتنفيذ المشروع الذي يأتي تعزيزاً لروح التكافل الاجتماعي والتضامن بين شرائح المجتمع مشيداً بما تلقاه مسيرة الخير والعطاء الإنساني في البلاد من نهضة ورقي في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وقال السويدي ان الهيئة ستبدأ اليوم - أول أيام عيد الأضحى المبارك- بنحر الأضاحي في المسالخ المعتمدة من قبل الجهات الرسمية على مستوى المقر الرئيسي والفروع لتوزيعها على الفئات الأشد احتياجا داخل الدولة ثاني أيام العيد.

وأضاف ان الهيئة تتطلع إلى زيادة عدد المستفيدين من مشروع الأضاحي وكسوة العيد من خلال حملة هذا العام بهدف تحقيق البعد الإنساني المنشود من وراء تلك الجهود لإدخال البهجة والسرور على الأسر المستهدفة والمستفيدة من تلك المشاريع.

وقال إنه من المتوقع أن يصل عدد المستفيدين من مشروع الأضاحي في الداخل والخارج إلى أكثر من 40 ألف أسرة من أصحاب الحاجات والمعوزين مشيدا بتجاوب المحسنين وأهل الخير مع الحملة التي تنفذها الهيئة لجمع التبرعات لمشاريعها بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

من جانبه أكد محمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية بهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة شكلت فرقا لتولي مهام التدقيق على الأضاحي قبل دخولها المسالخ وذلك للتأكد من شرعية الأضحية وسلامتها.

وأوضح الرميثي خلال تفقده الأضاحي بالمسلخ الآلي بأبوظبي أن هيئة الهلال الأحمر ستواصل تلقي تبرعات المحسنين الراغبين في دفع قيمة الأضحية لتتولى الهيئة من جانبها عملية نحر الأضحية في المقاصب وتوزيعها على المحتاجين حتى ثاني أيام العيد عبر المتطوعين والمندوبين المتواجدين في مختلف المواقع المخصصة لجمع التبرعات بالدولة.

وأضاف أن الهيئة على أتم استعداد لتلبي الأضاحي العينية من المحسنين الراغبين في توزيع لحومها على مستحقيها عن طريق الهيئة حتى أواخر أيام العيد داخل المقاصب التي تتعامل الهيئة معها للتأكد من مطابقتها للشروط والضوابط الشرعية والصحية وحفظ اللحوم بصورة سليمة في برادات مهيأة لذلك الغرض وتوزيع اللحوم بشكل عاجل على الأسر والأفراد المستهدفين.

وأكد الرميثي أن الهيئة حرصت من خلال تخطيطها لمشروع الأضاحي هذا العام أن تحقق اكبر قدر من التوسع والانتشار المحلي تمشيا مع الإنجازات التي تحققها الهيئة عاما بعد عام، والمسؤولية التي تتحملها تجاه المستفيدين والمحسنين.

مشيرا إلى أن 10 آلاف أسرة داخل الدولة تستفيد من المشروع هذا العام، منها 4 آلاف أسرة في أبوظبي وبني ياس الشهامة، المصفح، الوثبة، النهضة، الرحبة، السمحة والمنطقة الغربية، كما تستفيد من المشروع 2000 أسرة في دبي والشارقة وعجمان و1200 أسرة في مدينة العين وما جاورها و1300 في رأس الخيمة و1500 أسرة في الفجيرة.

أبوظبي ـ ماجدة ملاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات