مستشفى زايد العسكري يستعد لإجراء عمليات جراحية للحجاج الثلاثة

مستشفى زايد العسكري يستعد لإجراء عمليات جراحية للحجاج الثلاثة

أكد العقيد علي عبيد آل علي قائد مستشفي زايد العسكري أن المستشفى سخر جميع إمكاناته لعلاج الحجاج الثلاثة الذين أصيبوا في حادث انهيار بناية في مكة المكرمة ووصلوا مساء أول من أمس إلى أبوظبي على متن طائرة خاصة أمر بإرسالها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال إن الحالات المصابة لسيدتين ورجل تتراوح أعمارهم بين 3040 سنة، منهم حالة خطيرة لإحدى السيدات مصابة بكسور مختلفة في الصدر وعظام الساق مع نزيف في التجويف الصدري وهي تخضع للعناية المركزة والإشراف الطبي الكامل لتخطي هذه المرحلة. أما الرجل والسيدة الثانية فحالتهما مستقرة على الرغم من صعوبة إصاباتهما إذ أن الرجل مصاب بخلع في مفصل الحوض وبعض الكسور الأخرى والسيدة الثانية مصابة بكسر في العمود الفقري وإصابة بالرأس.

وأشار إلى أن جميع المصابين سوف تجري لهم عمليات جراحية خلال الأيام القليلة المقبلة لإصلاح الكسور، لافتا إلى أن المستشفى ولايزال يقوم بإجراء الفحوصات والأشعات المختلفة تمهيدا لإجراء هذه الجراحات.

من جانبها قالت الدكتورة صفاء محمد المدير الفني بالمستشفى، ان الحالات الثلاثة التي استقبلتها المستشفى بدأت بالاستقرار رغم إصابتهم بكسور مختلفة وخطيرة مشيرة إلى أن سرعة الإنقاذ والعناية التي حظوا بها في المملكة العربية السعودية وخلال نقلهم إلى الإمارات ساعدت في استقرار حالاتهم.

وأوضحت ان حالتي كل من حسن المرزوقي وخديجة ناصر جيدة ومستقرة ويتماثلان للشفاء متوقعة ان يغادرا المستشفى قريبا بعد إجراء العمليات الجراحية اللازمة لهما. بينما تم نقل المصابة شيخة العفاري إلى العناية المركزة لصعوبة حالتها ومن المقرر أن تخضع أيضا لعملية جراحية لتثبيت العمود الفقري ولكن بعد تخطي مرحلة العناية المركزة.

أبوظبي ـ مصطفى خليفة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات