سفارة الدولة في الجماهيرية الليبية تواصل استقبال المعزين بوفاة مكتوم

سفارة الدولة في الجماهيرية الليبية تواصل استقبال المعزين بوفاة مكتوم

واصلت سفارة الدولة فى الجماهيرية الليبية أول من أمس فتح ابوابها لاستقبال المعزين فى وفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله.

فقد استقبل السفير عبدالله سليمان الحمادي عددا من المسؤولين الليبيين في مقدمتهم غيث سالم سيف النصر مدير الادارة العربية السابق والمستشار الحالي بأمانة اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي واحمد عبدالسلام بن خيال المستشار بأمانة الخارجية الليبية.

كما توافدت جموع المعزين من رؤساء البعثات الدبلوماسبة العربية والاسلامية والاجنبية المعتمدين لدى ليبيا حيث سجل الجميع تعازيهم في سجل التعازي لدى السفارة مؤكدين بأن الإمارات فقدت قائدا تاريخيا من قادتها ساهم طيلة حياته الحافلة بالعطاء والعمل فى بناء دولة الامارات وقيادة نهضتها الحضارية وفي كل ما من شأنه ترسيخ كيانها وخير شعبها.

كما توافد على السفارة جموع المواطنين الليبيين لتقديم التعازي والتعبير عن مشاعر الود والتعاطف حيث عبروا عن حزنهم الشديد في وفاة الفقيد سائلين الله عز وجل ان يتغمد بواسع رحمته.

من جهتها ابرزت وسائل الاعلام الليبية على صفحاتها نبأ وفاة المغفور له الشيخ مكتوم فقد اشارت وكالة الجماهيرية للانباء والصحف المحلية والتلفزيون الليبي الى برقية التعزية الى بعث بها الاخ العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية الى صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والى الاتصال الهاتفي الذى اجراه العقيد قائد الثورة الليبية مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والذي قدم فيه تعازيه وتعازي الشعب الليبيي له ولشعب الامارات في وفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراه. (وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات