بفضل دعمه لمسيرة التعليم

زيادة عدد المدارس في دبي من 15 عام 1971 إلى 210 في 2005

أكد خليفة بن فارس مدير منطقة دبي التعليمية بالإنابة أن قطاع التعليم في الدولة بصفة عامة وإمارة دبي بصفة خاصة شهد تطوراً كبيراً في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حيث حرص الفقيد على توفير الدعم اللازم للعملية التعليمية سواء كان مادياً أو معنوياً بالإضافة إلى خلق بيئة تعليمية متميزة للطلاب والدارسين في كافة المراحل التعليمية من خلال إنشاء مدارس حديثة تتمتع ببنية تحتية متطورة أصبحت تضاهي مثيلتها في العالم المتقدم مشيراً إلى أن التقدم الذي طرأ على العملية التعليمية يؤكد فكر سموه البناء وإيمانه بأن التعليم هو اللبنة الأهم في بناء الإنسان وطريقه نحو التقدم والإبداع.

وقال عبد العزيز سليمان إن دبي شهدت تحولاً كبيراً في قطاع التعليم في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حيث ارتفع عدد المدارس من 15 مدرسة حكومية في عام 1971 إلى 90 مدرسة في عام 2005 بالإضافة إلى أكثر من 120 مدرسة حكومية ليصل إجمالي مدارس دبي حالياً إلى 210 مدارس تضم أكثر من 153 ألف طالب وطالبة كما ارتفع عدد أعضاء الهيئة التدريسية في المدارس الحكومية من 371 عضواً في عام 1971 إلى أكثر من 4 آلاف عضو في عام 2005.

كما كان للقرارات التي أصدرها المغفور له أثر كبير في إثراء الحياة التعليمية في الدولة ككل بصفته رئيساً لمجلس الوزراء حيث تحول التعليم من الجوانب الدينية التي كان قاصراً عليها عند نشأته إلى تعليم شامل يشمل جميع علوم العصر وذلك في إطار الحرص على الاهتمام بنهضة المجتمع وتقدمه في جميع مناحي الحياة؟

كتب رمضان العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات