خطباء الجمعة : رحيل فقيد الوطن أحزن الجميع في الإمارات والعالم

خطباء الجمعة : رحيل فقيد الوطن أحزن الجميع في الإمارات والعالم

خصصت وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف خطبة الجمعة ليوم أمس للحديث عن مناقب المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي انتقل إلى جوار ربه فجر الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 63 عاماً. وحملت الخطبة عنوان «الشيخ مكتوم في جوار الله» وقال الخطباء كان لنبأ وفاته وقع شديد على النفوس ودوي هائل في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي العالم العربي والإسلامي بل وفي شتى أقطار الأرض لما يعرفه القاصي والداني من عطاءاته وإنجازاته ومواقفه المشرفة التي تجلت فيها آدابه وأخلاقه ومواهبه وأصالته العربية والإسلامية.

وأضافوا لقد زلزل الخبر قلوبنا واعتصر الحزن نفوسنا لأننا ندرك أن الخسارة فادحة وأن المصاب جلل، ودعوا للإيمان بقضاء الله وقدره وقالوا من علم أن هذه سنة الله في خلقه لا يملك إلا الرضا والتسليم ولا سيما إذا علمنا أن الشيخ مكتوم وإن كان قد رحل عنا إلا أنه انتقل إلى جوار الله وإذا كان عظم الجوار على مقدار عظم الجار فلا ريب أن جوار الله تبارك وتعالى أجل جوار وأعظمه.

أبوظبي ـ إبراهيم السطري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات