هاشم دويدري : مثال لبعد النظر والقيم الثابتة

هاشم دويدري : مثال لبعد النظر والقيم الثابتة

منسق اللغة العربية بتعليمية دبي الدكتور هاشم دويدري أكد أن نبأ وفاة الفقيد بمثابة الفاجعة لما كان له من دور بارز في صنع الاتحاد وفي خطوات التقدم والازدهار ليس في دبي وحدها وإنما في دولة الامارات، فقد عرف عنه انه يمثل المواقف الواعية لذا اختير رئيسا لمجلس الوزراء في فترة مبكرة من عمره وعمر الاتحاد وبتوجيهاته كانت تلك النهضة التي شهدتها دبي ومنها ما كان من تطوير في ميدان التربية والتعليم.

وأشار منسق اللغة العربية إلى أن دور الراحل لم يبرز بشكل مباشر فيما حققته دبي من نهضة إلا أن ما عرف عن شخصيته الواعية وبعد النظر جعله يسهم مع اخوانه الكرام من آل مكتوم في بناء تلك النهضة المتميزة على مستوى العالم والتي أعطت لدبي مكانة مرموقة في التقدم العمراني والاقتصادي والتربوي وسيبقى رحمه الله في ذاكرة الناس من مواطنين ومقيمين مثالا للقيم الثابتة والوعي القيادي وبعد النظر وترسيخ كل ما هو طيب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات