سلطان الغيث : أرسى أنجح تجربة اقتصادية في المنطقة

سلطان الغيث : أرسى أنجح تجربة اقتصادية في المنطقة

قال سلطان الغيث مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية: إن وفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم مصاب أليم لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة. إننا في هذه اللحظة الحزينة التي يمر بها الوطن لا نملك الا الدعاء لله بالمغفرة والرحمة إلى الشيخ مكتوم بن راشد، رحمه الله، وأن يدخله فسيح جناته جزاء عمله وما قدمه للوطن والأمتين العربية والإسلامية من إنجازات يشهد لها الداني والقاصي.

إن مآثر الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وسجله الحافل في العطاء وخدمة الوطن أكبر وأكثر من أن تحصى وتعد، وإن دوره الفعّال في بناء الدولة وتعزيز المسيرة الاتحادية وتدعيم شتى مجالات العمل الوطني سيظل محفورا في ذاكرة الوطن وأبنائه. لقد تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل جهوده أن تصبح أحد أهم اقتصاديات العالم وأكثرها نمواً.

كما تمكنت إمارة دبي خلال فترة حكم الشيخ مكتوم بن راشد، رحمه الله، أن تصبح واحدة من أهم وأشهر المدن في العالم وأن تكون مركزاً تجارياً عالميا. وفي السنوات القليلة الأخيرة، نجحت إمارة دبي، بفضل السياسة الحكيمة التي كان يتبعها المغفور له، في أن تطرح نفسها كتجربة اقتصادية ناجحة في المنطقة، وأصبحت نموذجا للنمو والتطور الاقتصادي يحتذي به في المنطقة والعالم.

ومنذ التسعينات نجحت الإمارة، في إرساء قاعدة اقتصادية قوية لا تعتمد على النفط فقط. وأصبحت هذه الإمارة الوجهة الأمثل للسياح الذين يتدفقون إليها من جميع أنحاء العالم، ونقطة استقطاب جذابة للمستثمرين ومركزا عالميا للمال والأعمال والمؤتمرات العالمية وانتشرت فيها المكاتب الإقليمية لأكبر الشركات العالمية التي وجدت في دبي المناخ الأمثل لنمو أعمالها.

لقد كان المغفور له الشيخ مكتوم، حريصا كل الحرص على إعطاء القيادات الشابة من المواطنين الفرصة لإثبات ذاتها في إدارة مختلف المؤسسات بنهج إداري متطور فأصبحت الإمارة تدار من قبل أبنائها الحاصلين على أعلى الدرجات العلمية من أرقى الجامعات والمعاهد في العالم.

إننا اليوم في دولة الإمارات العربية المتحدة فقدنا بوفاة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم قائدا فذا من قادتها ساهم طيلة حياته في بناء الدولة وترسيخ كيانها وإصدار التوجيهات السديدة لتعزيز مسيرة التنمية في الدولة لما فيه خير شعبها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات