الشرقي يرثي مكتوم في «لن ننساك»

الشرقي يرثي مكتوم في «لن ننساك»

رثى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة فقيد الوطن الغالي المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله. وقال سموه في مرثيته بعنوان «لن ننساك».. آه يا حزن الأيام وآه يا مر الليالي... حين يكون المصاب جللا نعجز عن التعبير وحين يكون الفقيد أخا.. قريبا وعزيزا تتوه منا كل التعابير..

أية كلمات تكفي لوصف حزن لا قدرة للقلب على استيعابه.. لا قدرة لمن احبك أخي مكتوم على خط حرف صغير أمام شخصك العظيم.... قلبك الأبيض النقي... روحك الخضراء المعطاء... لا قدرة لأخ احبك على كتابة ما يسكنه من الم وحزن لفراقك أخي الغالي...

اللهم لا اعتراض على قضائك وقدرك.. لكننا مكلومون، فغياب أخ عزيز... إنسان كريم ورجل حكيم لا طاقة لنا عليه.. اللهم ألهمنا الصبر والسلوان.. اللهم اسكنه فسيح جناتك.. اللهم ارحمه برحمتك.. وثبته عند السؤال.. وكأني يا راحلنا العزيز أرى الحزن يتجدد بغيابك وكأن الروح تلتقط أنفاسها من غياب من لم ولن يغادرنا الشيخ زايد باني الوطن رحمه الله.

حزن يتجدد بغياب رجل اخلص للوطن والشعب... فأنت من أعطيت وأجزلت العطاء لوطنك وأمتك... كرست جهودك لبناء الدولة وترسيخ أركانها.. كيف لا وأنت مثال للالتزام الوطني الصادق... مسيرتك حافلة بالمواقف المشرفة والانجازات المشرقة.. كيف لا وأنت من اخلص رجال الدولة ورمز من رموزها المعطاءة..؟.

وكيف لا نعجز عن التعبير أمام حزن طرق أبوابنا برحيلك رحمك الله.. وأنت الأخ والعضد.

أخي الغالي.. ستبقى نبضا لا يفارق القلب..

ستبقى ذكرياتنا.. ذكريات العمل الوطني..

لقاءاتنا وأحاديثنا.. ما زلت وسأبقى أتذكر..

وجهك الطيب... أتذكر...

ابتسامتك الصادقة...

ضحكتك الجميلة..

أتذكر..

كلماتك..

صوتك لم يغب عن مسمعي..

أتذكر أخي الحبيب..

أتذكرك ولن أنسى..

لن أنساك..

ستبقى في القلب يا نبضه..

اسأل الله أن يتغمدك برحمته الواسعة ويسكنك في جنات الخلد مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين.

وفي هذا المصاب الجلل أعزي نفسي واعزي الوطن وكل أبناء الإمارات والأمتين العربية والإسلامية سائلا الله عز وجل أن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان..

وإنا لله وإنا إليه راجعون. (وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات