خطة مدتها 15 سنة لضمان انسيابية المرور في ابوظبي

خطة مدتها 15 سنة لضمان انسيابية المرور في ابوظبي

العقيد أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي يؤكد أنه بالرغم من أن إمارة أبوظبي لا تواجه حالياً أي ازدحام مروري باستثناء الازدحام في وقت الذروة والذي يعتبر طبيعياً، إلا أن النمو السكاني المتسارع والطفرة العمرانية والسياحية التي تشهدها الإمارة إضافة إلى ارتفاع عدد المركبات التي يتم تسجيلها سنوياً قد يؤدي في المستقبل إلى حدوث مثل هذه الاختناقات المرورية.

ويقول الريسي إنه نظرا لهذه الأمور التي تتطور وتنمو بشكل متسارع، كان لا بد من الجهات المعنية ومنها شرطة أبوظبي متمثلة في إدارة المرور والترخيص والأمانة العامة للبلديات من اتخاذ خطوات احتياطية لمواجهة أي مشاكل متعلقة بالازدحام المروري قد تحدث في المستقبل.

وأضاف إننا نحرص على التشاور والتنسيق المستمر بين إدارة الطرق في البلدية وإدارة التراخيص والمرور بهدف وضع مخططات إستراتيجية لتنفيذ الطرق الجديدة وتوسعة الطرق القائمة تجنبا لأي ازدحام مروري قد يحدث في المستقبل وتحقيقاً لانسيابية حركة السير.

وأشار الريسي إلى أن إدارة الترخيص في أبوظبي تستخدم أفضل التقنيات الحديثة لفحص السيارات عند التجديد أو الترخيص حيث يشترط لتجديد الترخيص أن تكون السيارة صالحة للسير 100% بهدف منع وجود أي أعطال في السيارات في الطرق لأن وجود مثل هذه السيارات في الطرق وتعطلها يعمل على إعاقة حركة السير والتسبب بالاختناقات المرورية.

وحسبما يؤكد العقيد غيث الزعابي مدير إدارة المرور في أبوظبي فإن إمارة أبوظبي لا تواجه حالياً أي ازدحام مقارنة ببعض الإمارات الأخرى في الدولة وأن الازدحام ينحصر في أوقات قليلة منها موعد ذهاب وعودة الموظفين من أعمالهم والذي يحدث في بعض المناطق الرئيسية، لكنه لا يشكل حالياً أي مشكلة بالمعنى الحقيقي.

ويشير الزعابي إلى أن هنالك خطة استراتيجية مدتها خمس عشرة سنة تم وضعها من قبل إدارة المرور والتراخيص والبلدية بهدف توسعة بعض الطرق وتحسينها إضافة إلى بناء عدد من الجسور والأنفاق التي تعمل على تحقيق الانسيابية في حركة السيارات حيث بدأ العمل حاليا بإنشاء المعبر الثالث في منطقة ساس النخيل (جسر الشيخ زايد) وتوسعة جسر المصفح وجسر المقطع إلى أربع حارات مرورية في كل اتجاه.

ومن بين المشاريع التي يجري حالياً تنفيذها إقامة خط مسارات واسعة من شارع السلام قرب الشيراتون إلى خارج المدينة ومن جسر المقطع باتجاه شارع كورنيش القرم ومن ثم شارع السلام ومنها ما يربط منطقة الميناء بأبوظبي بالمصفح عبر مسار واحد بعيداً عن دخول المدينة.

أبوظبي ـ ماجدة ملاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات