تستهدف إعداد دراسات في التخطيط والتطوير

جامعة زايد تدشن وحدة جديدة للأبحاث الاقتصادية

دشنت جامعة زايد وحدة جديدة للتخطيط البحثي في المجالات الاقتصادية بهدف إجراء دراسات متخصصة في الشأن الاقتصادي بكل فروعه وعناصره للمساهمة في دعم النهضة والتنمية في دولة الإمارات، جاء ذلك في الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بمقر الجامعة في دبي بحضور الدكتور حنيف حسن مدير الجامعة وعدد من عمداء الكليات والمسؤولين وخبراء البحث العلمي بالجامعة.

وقال مدير جامعة زايد: لقد تم إنشاء وحدة الأبحاث الاقتصادية الجديدة للمساهمة في دعم متطلبات التطور الاقتصادي، وخاصة في توفير البيانات والمعلومات واستثمار جهود وخبرات الأساتذة والباحثين المتخصصين بالجامعة في الأمور المتعلقة بالنواحي الاقتصادية وإدارة الأعمال والشؤون المالية وغيرها، ونأمل أن تساعد هذه الوحدة في توفير متطلبات التنمية من نتائج الدراسات والأبحاث.

وذكر ان الجامعة تسعى لتعزيز وتفعيل أنشطة البحث العلمي وخاصة في الموضوعات ذات الصلة باهتمامات المجتمع، وذلك بدعم ورعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس جامعة زايد، حيث يؤكد دائماً على ضرورة إعداد خطط استراتيجيات البحث العلمي تقوم على تشجيع الأفكار البحثية المتعلقة بالاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والعلمية في الدولة.

وقد أوضح معاليه لأساتذة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية ضرورة الربط بين التعليم والبحث العلمي بطريقة مباشرة وتحقيق دور الجامعة كمركز رائد ومتقدم لدراسة واقع المجتمع واقتراح الحلول اللازمة لقضاياه، مشيراً إلى أهمية التركيز على الأنشطة البحثية والتطبيقية التي تسهم في دعم مسيرة التنمية والتعاون في ذلك مع المؤسسات العامة والخاصة بالدولة، بما يعود بالنفع والفائدة على المجتمع، إلى جانب التعاون أيضاً مع الكليات والجامعات بالدولة لتحقيق التكامل، حيث تمثل الجامعات ومراكز البحث محركاً أصيلاً للتنمية والتطور.

الوحدة الجديدة بدأت في العمل في مشروعات بحثية عدة منها مؤشرات حول اقتصادات الدولة والتيسيرات التجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي والتنافس الاقتصادي بين دول منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى كفاءة أداء الأسواق المالية والبنوك في دولة الإمارات.

وأوضح د،. ديفيد ماجلينين مدير البحث العلمي بالجامعة أنه تم اعتماد معايير ومقاييس بحثية دولية عدة تتناول نماذج القياس الاقتصادي وتحليل المعلومات ونظم جي سي إي التكنولوجية.

وأضاف ان الوحدة ستقوم أيضاً بجمع المعلومات والتدريب البحثي وتنظيم دورات وورش عمل حول إدارة المشروعات البحثية وتطوير قواعد البيانات البحثية في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الوحدة تسعى لإعداد اتفاقيات شراكة مع عدد من المؤسسات الحكومية وقطاعات الأعمال.

وقال: إننا نحرص على المساهمة في إبراز أهمية التخطيط الاقتصادي وإلقاء الضوء على نقاط القوة وسبل تطوير الاقتصاديات في ظل المنافسة الاقتصادية الدولية، وكذلك السعي من أجل أن تكون هذه الوحدة الجديدة مركزاً إقليمياً للبحوث الاقتصادية في المنطقة.

مشيراً إلى أن الجامعة تواصل تعزيز بنيتها الأساسية لدعم الأبحاث والأفكار التي يطرحها أعضاء هيئة التدريس، وكذلك تطوير برامج الخريجات وأهمية مشاركتهن في هذه الأبحاث، مشيراً إلى ضرورة مساهمة المؤسسات الصناعية والاقتصادية الكبرى في الدولة في دعم الجامعات والمراكز العلمية في إعداد الأبحاث من خلال الشراكة والتعاون لتحقيق الفائدة لقطاعات الدولة على المدى الطويل.

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات