2356 صنفاً تناقشها لجنة الشراء الموحد خلال اجتماعاتها في دبي

60 مليون دولار ميزانية لوازم المختبرات بدول التعاون

تناقش اللجنة الخليجية للشراء الموحد المختصة بلوازم المختبرات الطبية وخدمات نقل الدم خلال اجتماعاتها التي انطلقت صباح أمس في فندق الرمال روتانا سويت أكثر من 2356 صنفا من لوازم المختبرات وخدمات نقل الدم للعام 2006 بقيمة تبلغ حوالي 60 مليون دولار أميركي.

وقال الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الطب الوقائي عضو الهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي الذي يرأس الاجتماع الخامس للجنة تأهيل شركات لوازم المختبرات الطبية وخدمات نقل الدم وتقييم منتجاتها بأن عدد الشركات العربية والأجنبية التي تقدمت بطلبات توريد إلى اللجنة وصل إلى 58 شركة تم تأهيل 46 منها ، ويبلغ عدد الأصناف المدرجة على المناقصة حوالي 2356 نوعاً، مشيراً إلى أن الترسية ستتم فقط على ما يتراوح بين 1900 إلى 2100 صنف.

وأشار إلى أن الاجتماع الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام سيناقش لائحة تأهيل الشركات الموحدة والمعدلة بموجب لجنة دراسة نظام الشراء الموحد والية تقييم منتجات الشركات ونموذج تفريغ بيانات تقييم العينات والية زيادة المصانع المعدلة بموجب لجنة دراسة نظام الشراء الموحد إضافة إلى تقرير زيارة المصنع.

كما سيناقش الاجتماع اقتراح المكتب التنفيذي بأن تقوم الشركات بتقديم اسطوانات ضمن مستندات طلب تأهيل تحتوي على قائمة المجموعات التي تنتجها وتود المشاركة بها في المناقصة على أن تكون هذه البنود حسب تصنيف الدليل إضافة إلى استعراض نتائج التقارير الخاصة بتقييم منتجات الشركات وتأهيل هذه المنتجات على ضوء نتيجة التقارير الواردة من الدول الأعضاء وإدراج ذلك في البرنامج المعد لذلك مع تحديد المجموعات التي تؤهل لها الشركة.

وأوضح الدكتور فكري أن هناك نظاماً وأسساً للمناقصات الخليجية العامة وأسساً للبت وأسساً لاعتماد الترسية على بنود المناقصات الخليجية وذلك وسط منافسة كبيرة بين الشركات الموردة للوازم المختبرات الطبية وخدمات نقل الدم للفوز بتلك المناقصات، مشيراً إلى أن لجنة البت والترسية تأخذ بعين الاعتبار عاملين أساسين هما الأسعار والجودة قبل ترسية العطاء.

كتب عماد عبد الحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات