القذافي ينتقد الضغوط على سوريا

القذافي ينتقد الضغوط على سوريا

انتقد الزعيم الليبي معمر القذافي مساء أمس الضغوط الدولية على سوريا وقال إن الأمن في لبنان «أصبح متوقفاً عند البندقية السورية»، مشيراً إلى «انهيار الأمن في لبنان وتصدع الجبهة الوطنية» في هذا البلد.

وقال القذافي في مقابلة أجرتها معه قناة الجزيرة الفضائية «كانت سوريا رجل الأمن في لبنان وأوقفت الحرب الأهلية، لكن الأمن أصبح متوقفا عند البندقية السورية وهذا لا يجوز».

وأضاف «نشهد انهيار الأمن في لبنان وتصدعا للجبهة الوطنية» في هذا البلد، معتبرا أن «سوريا قامت بدورها ومنعت تجدد الحرب». وتابع «بالنسبة إلى قضية الاستخبارات (السورية) فهذا الأمر موجود كلما كان بلد كبير موجودا في بلد صغير».

وحول ما يمارس على سوريا من ضغوط قال الزعيم الليبي «عندما ترفض سوريا المطالب الخارجية تمارس عليها الضغوط». وتابع متسائلا «ماذا فعلت سوريا؟ أرضها محتلة ومن حقها أن تقاتل لتحرير الجولان ويجب أن تشكر سوريا على صبرها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات