"الزراعة" تناقش آلية التسليم المباشر لمواد دعم المزارعين

"الزراعة" تناقش آلية التسليم المباشر لمواد دعم المزارعين

ناقشت وزارة الزراعة والثروة السمكية آلية التسليم المباشر لمواد دعم المزارعين من القطاع الخاص وكيفية تذليل العقبات واتخاذ الإجراءات المناسبة لحل المشكلات الناجمة وذلك من خلال التطبيق العملي لهذا النظام في المناطق الزراعية المختلفة.

وقال عبد الله أحمد بن عبد العزيز وكيل الوزارة بالوكالة إن هذا الأسلوب الجديد الذي اعتمدته الوزارة جاء بناء على توجيهات معالي سعيد بن محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية لتطوير الخدمات التي تقدمها الوزارة للمزارعين وتحسين مستوى أدائها.

وأضاف أن الوزارة عقدت اجتماعاً صباح أول من أمس بحضور مديري المناطق الزراعية المختلفة حيث تم الاطلاع على ملاحظاتهم والملاحظات التي تقدمت بها الشركات المتعاقدة لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجتها.

والمشكلات المتعلقة بمستندات صرف المواد وإجراءاته وحل مشكلة عدم وجود أجهزة للدرهم الالكتروني في بعض الوحدات الزراعية، والقصور في جوانب البرنامج الالكتروني المستخدم في صرف مواد دعم التسليم المباشر، كما سيقوم فريق العمل الذي شُكل بمعالجة العقبات المالية التي حالت دون صرف مستحقات بعض الشركات وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بالوزارة.

وأشار إلى أن هذه الطريقة على الرغم من الملاحظات التي برزت من خلال تطبيقها يمكن اعتبارها تجربة ناجحة وتحتوي على مزايا عديدة منها سرعة تسليم المواد للمزارعين وفقا للشروط والمواصفات المحددة .

إضافة إلى الاستغناء عن المخازن الفرعية التي كانت تستخدم في تخزين مواد الدعم في المناطق والوحدات الزراعية وتوفير تكلفة تشغيلها والتخلص من سلبيات التخزين فيها وهذا الأسلوب عمل على صرف جميع المواد قبل نهاية السنة المالية وعدم وجود رصيد مخزني كما كان في النظام السابق.

وأبرز أهمية الدور الذي تقوم به وزارة المالية والصناعة في تبني هذه الفكرة مؤكدا أن الوزارة من أوائل الوزارات التي اعتمدت أسلوب التسليم المباشر.

كتب السيد الطنطاوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات