سولانا :

فوز حماس بالانتخابات يعرض المعونات الاوروبية للخطر

قال خافيير سولانا منسق السياسات الخارجية في الاتحاد الاوروبي ان الاتحاد الذي يقدم أكبر قدر من المعونة للسلطة الفلسطينية قد يوقف المعونة اذا فازت حركة المقاومة الاسلامية /حماس/ في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطينية الشهر المقبل.

وتدفع حركة حماس بمرشحين للمرة الاولى في الانتخابات المزمع اجراؤها في 25 يناير ومن المتوقع أن يكون أداء الحركة طيبا في مواجهة حركة فتح التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال سولانا للصحفيين في تل ابيب من الصعب جدا ان يكون شركاؤنا في المستقبل أحزابا لا تدين العنف.. دون أن تغير هذه المواقف. وأضاف انه في حال فوز حماس فسيكون من الصعب جدا مواصلة تقديم المساعدة بالاموال التي تذهب.. للسلطة الفلسطينية.

ووصف صائب عريقات الوزير بالحكومة الفلسطينية تصريحات سولانا بانها غير مقبولة قائلا ان ذلك تدخل مباشر في الشؤون الداخلية للفلسطينيين وان على سولانا وغيره احترام اختيار الشعب الفلسطيني.

وخصص الاتحاد الاوروبي ما يزيد على 340 مليون دولار للسلطة الفلسطينية في عام 2005. وتشير التقديرات لارتفاع شعبية حماس بسبب الانقسام في حركة فتح. وحققت الحركة فوزا كبيرا في الانتخابات البلدية في المدن الكبرى في الضفة الغربية في الانتخابات التي جرت الاسبوع الماضي.

وتساور الولايات المتحدة واسرائيل مخاوف من مشاركة حماس في الانتخابات البرلمانية. وهي الانتخابات الثانية التي تشهدها المناطق الفلسطينية منذ ابرام اتفاق الحكم الذاتي الفلسطيني. ولم تخض حماس الانتخابات التي جرت في عام 1996 لمعارضتها اتفاقات السلام المؤقتة التي ابرمتها منظمة التحرير الفلسطينية مع اسرائيل.

وأصدر مجلس النواب الامريكي قرارا يوم الجمعة يدعو الى استبعاد حماس من خوض الانتخابات. وقال ان مشاركة حماس من شأنها تقويض قدرة الولايات المتحدة على تقديم المساعدة. واستبعدت حركة حماس نزع التسلح وهي عملية كان من المفترض أن تجرى وفقا لخطة خارطة الطريق التي رعتها الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات