الهلال تبدأ التجهيز لحملتها الموسمية بمناسبة عيد الأضحى

الهلال تبدأ التجهيز لحملتها الموسمية بمناسبة عيد الأضحى

بدأت هيئة الهلال الأحمر تنفيذ حملة لجمع التبرعات على مستوى الدولة تستمر حتى الخامس عشر من يناير المقبل لتنفيذ مشاريع تشمل تسيير الحجاج من الفئات الضعيفة غير القادرة على تحمل التكاليف اللازمة لأداء الفريضة وتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة وكسوة العيد على الأيتام والتي يتم تنفيذها هذا العام في 40 دولة عربية وإسلامية.

وتهدف الحملة إلى تشجيع أصحاب الخير على التبرع لصالح الأيتام وذوي الدخل المحدود والفقراء والمحتاجين وكل الفئات الضعيفة والهشة.وتسعى الهيئة للوصول إلى المحسنين في مناطق تواجدهم من خلال الانتشار في مختلف مراكز التسوق والمناطق الحيوية الأكثر رواجا بالزوار وحركة الجمهور للإعلان عبر مندوبيها في تلك المواقع عن المشاريع الإنسانية والخيرية التي تنفذها الهيئة خلال فترة عيد الأضحى المبارك والمشاريع الأخرى التي تواصل الهيئة تنفيذها بصفة مستمرة على مدار العام.

وجهزت الهيئة 120 موقعا في مختلف مدن ومناطق الدولة يتم من خلالها جمع تبرعات المحسنين النقدية فيما يتم استقبال التبرعات العينية في مراكز ومقار هيئة الهلال الأحمر المنتشرة بالدولة.

ورصدت هيئة الهلال الأحمر هذا العام ميزانية مبدئية لتنفيذ مشاريعها الموسمية في الداخل والخارج بقيمة إجمالية بلغت 6 ملايين درهم حيث تسعى الهيئة خلال الفترة المقبلة إلى مضاعفة عدد المستفيدين من مشاريعها الإنسانية التي يتم تنفيذها خلال عيد الأضحى المبارك بدعم المحسنين لتلك الجهود التي تستهدف في الأساس الأسر الضعيفة ومنها أسر الأيتام والأرامل وشريحة المسنين وذوي الدخل المحدود.

وتتطلع الهيئة من خلال الحملة إلى مزيد من التوسع والانتشار لمضاعفة اعداد المستفيدين من برامجها ومشاريعها محليا وخارجيا بما يتماشى مع خططها التطويرية الطموحة التي تسعى للحفاظ على الانجازات والمكتسبات التي حققتها الهيئة في ساحة العطاء الإنساني لمساعدة المحتاجين والحد من معاناة المستضعفين.

ووضعت الهيئة عدة تدابير لتنفيذ مشروع الأضاحي بالشكل الذي يضمن لها صحة وسلامة الإجراءات المتعلقة بآليات تنفيذ المشروع داخل الدولة وفي الخارج بما يتفق مع إحكام الشريعة والتأكد من سلامة الأضاحي وتوزيعها على الأسر المستحقة للمساعدة.

وتعمل الهيئة على دراسة الأسر والفئات المستهدفة من مشروع الأضاحي كما يتم التنسيق مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف للإشراف على الأضحية والتأكد من صحتها من الجوانب الشرعية كما يتم التأكد من سلامتها من النواحي الصحية بإشراف أطباء بيطريين متخصصين في المقاصب وباشراف مباشر من الهيئة وعدد من المتطوعين.

أبوظبي ـــ ماجدة ملاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات