توقع 30 ألف حاج عبر الغويفات

تكثيف الاستعدادات لخدمة الحجاج في منافذ الدولة

بدأت لجنة الحج والعمرة في مطار دبي الدولي الاستعدادات الخاصة لخدمة حجاج بيت الله الحرام المغادرين لأداء فريضة الحج، وشملت الاستعدادات تحديد أماكن لوزن الأمتعة تستوعب أعداداً كبيرة من الحجاج، وزيادة عدد العمال حملة الحقائب وزيادة عربات نقل الأمتعة، إضافة إلى توفير سيارات إسعاف مجهزة للطوارئ على مدار الساعة وممرضين وممرضات.

وأشار ناصر كاجور مدير عام إدارة خدمات العملاء بإدارة الضيافة والعلاقات العامة رئيس لجنة الحج والعمرة إلى أن اللجنة عقدت اجتماعها السنوي صباح أمس مع الإدارات العاملة في المطار والمعنية بشؤون الحجاج، وتم بحث السلبيات التي حدثت العام الماضي وكيفية تحاشيها للموسم الحالي.

وأضاف ان الخدمات التي يقدمها مطار دبي الدولي كثيرة ومتنوعة وتتناسب مع جميع الحجاج المغادرين والقادمين وتتضمن تخصيص كاونترات خاصة لكل مقاول مكتوب عليها اسمه واسم الشركة لتسهيل مهمة المقاول مع حجاجه.

وتوفير مواقف للسيارات من خلال مبنى مكون من طابقين أمام مبنى القادمين والمغادرين، مع تقديم وجبات وهدايا لكل حاج مغادر، وزيادة عدد سيارات نقل الحجاج إلى مبنى الشيخ راشد، وتعيين موظفين ارشاديين لتسهيل الحركة مع وجود اللوحات الارشادية.

وقال إن هناك استراحات تخص كبار السن في وقت الوصول عند منطقة استلام الحقائب، وتخصيص حزام للأمتعة قريب من منطقة استلام مياه زمزم، إضافة إلى ذلك زيادة عدد من موظفي الخدمات الخاصة على مدار الموسم كاملاً.

وأشار كاجور إلى أن اللجنة دعت إلى اجتماع تنسيقي مع جميع الشركات والمقاولين سيعقد في فندق البستان روتانا في التاسع عشر من ديسمبر الحالي، بحضور ممثلين من دائرة الشؤون الإسلامية في دبي، والقنصلية السعودية، وطيران الإمارات والطيران السعودي.

وفي منفذ الغويفات الحدودي بدأت الاستعدادات لموسم الحج والذي يشهد كثافة في حركة سيارات الحجاج من الدولة وبعض الدولة المجاورة لأداء مناسك الحج حيث يتوقع ان يزيد عدد الحجاج عبر المنفذ عن 30 ألف حاج.

إضافة إلى حركة المسافرين بالبر من والى الدولة وتم رفع حالة الاستعداد وتكثيف الدوريات من والى المنطقة الغربية باتجاه مركز الغويفات ومن ثم إلى الأماكن المقدسة بالمملكة العربية السعودية.

وقال مصدر مسؤول ان الإدارات الأمنية في المنفذ تكثف من استعداداتها في هذا الموسم من كل عام بزيادة أعداد الموظفين العاملين فيها من ضباط وصف ضباط من اجل تقديم التسهيلات للحجاج وإنهاء معاملاتهم بسرعة إضافة إلى تسهيل معاملات القادمين والمغادرين الآخرين عبر المنفذ.

مشيرا إلى انه من المتوقع أن تشهد الحركة في المنفذ زيادة كبيرة خلال الأيام المقبلة نتيجة مغادرة الحجاج وقدوم إجازة العيد داعيا حجاج بيت الله الحرام أن يتعاونوا مع رجال الدفاع المدني بالإمارات وبالمملكة العربية السعودية حفاظا على سلامتهم.

وأضاف انه على مدار العام يشهد الطريق الدولي إلى الغويفات حركة مرورية مكثفة في الدخول والخروج وخاصة في مواسم الحج والعطلات حيث تستعد شرطة طريف بتكثيف أعداد الدوريات المرورية على الطريق العام مع سيارات الإسعاف.

وتوزيعها على نقاط ثابتة ومتحركة لتقديم العون الطبي والإسعافات الأولية عند وقوع أي حوادث مرورية، كما توفر إدارة شرطة طريف ورشة ميكانيكية وكهربائية متنقلة مع فنيين مؤهلين يقدمون المساعدة للسيارات العابرة في المنطقة الغربية وتأمين متابعة سيرها.

وقال إن كل الأجهزة تكون في حالة استعداد واستنفار تام من اجل سرعة انجاز حجاج بيت الله الحرام والمسافرين المغادرين والقادمين عن طريق منفذ الغويفات، والوقوف على بعض الصعوبات والمعوقات التي تعترض سير العمل.

والتي تحد من سرعة إنهاء المعاملات إيجاد الحلول العملية اللازمة لتلك المعوقات، بأسرع وقت ممكن من اجل تحسين آلية العمل في المنفذ لتتناسب وحجم العمل الذي ينهض به قسم جوازات الغويفات الحدودي.

وأوضح ان الدوريات سوف تستمر على مدار اليوم لتوفير السلامة على الطريق ونبه إلى ضرورة توخي الحذر لتجنب الحوادث المرورية خلال الموسم مناشدا السائقين مستخدمي الطريق الدولية توخي الحيطة والحذر أثناء السير.

وأشار إلى انه يتم وضع خطة توعية لسائقي حافلات الحجاج ويوجد كتيب دليل المسافر وفيه بيان تفصيلي عن المسافات الجزئية والكلية التي يقطعها المسافر على الطريق الدولي بالكيلو متر من أبوظبي مروراً بالسعودية مع كافة الخدمات المتوفرة على الطريق.

من محطات بترول ومطاعم واستراحات وفنادق وورش تصليح سيارات، مع عدد من النصائح الضرورية والمهمة للحجاج والتي تسهم في تعزيز الأمان والسلامة لمستخدمي المركبات.

وفي مطار أبوظبي الدولي بدأت الأجهزة المختلفة العاملة في المطار تكثيف الاستعداد لموسم الحج من خلال زيادة إعداد الموظفين في الإدارات المعنية وخاصة خلال فترات الذروة لتوفير التسهيلات الممكنة.

والتي تؤدي إلى انسياب الحركة خلال الموسم في الجوازات والخدمات الأرضية لمواجهة حركة الطيران للرحلات الجوية الأساسية والإضافية التي تسيرها كافة الشركات الوطنية من والى مطار أبوظبي الدولي لنقل الحجاج.

دبي ــ أبوظبي ــ البيان:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات