نائب المفتش العام بالداخلية يشيد بجهود رجال الشرطة لتوفير الأمن

نائب المفتش العام بالداخلية يشيد بجهود رجال الشرطة لتوفير الأمن

أكد العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية أن جميع الجهود المبذولة للارتقاء بمستوى جهاز الشرطة وتطوير إمكاناته البشرية والمادية بما يتواكب مع النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها البلاد إنما هي استجابة للتوجيهات السامية للقيادة الرشيدة .

بمتابعة مستمرة وفاعلة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية مما مكنها من تحقيق إنجازات كبيرة في مختلف المجالات الأمنية مشيراً إلى أن ما ننعم به من أمن وأمان وطمأنينة واستقرار خير دليل على أن هذه الجهود المتواصلة قد حققت أهدافها المرجوة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان إلى إدارة الأمن الوقائي بوزارة الداخلية صباح أمس حيث كان في استقباله العميد زايد صقر الفلاحي مدير إدارة الأمن الوقائي في وزارة الداخلية والعميد عبدالعزيز مكتوم الشريفي نائب مدير الإدارة وعدد من الضباط.

و أشاد نائب المفتش العام بالجهود المخلصة والحثيثة التي يبذلها رجال الشرطة في الدولة والتي ساهمت في إيصالهم إلى المكانة المرموقة والمتميزة التي تحظى بها شرطة الإمارات بين أجهزة الشرطة في الدول الأكثر تقدماً وتطوراً في العالم.

وحث الضباط على مضاعفة الجهد والعطاء للمحافظة على الإنجازات التي تحققها أجهزة الشرطة في الدولة في مختلف المجالات الأمنية والحرص على تطوير خبراتهم وقدراتهم ومهاراتهم الأمنية ومواكبة التقدم التكنولوجي الذي طالت تفاصيله كل أوجه الحياة لحماية المكتسبات والمنجزات الحضارية.

وأكد أن ذلك لن يتحقق إلا من خلال فهم واع للوجبات المنوطة بكل ضابط وضابط صف وفرد والالتزام بالإستراتيجية التطويرية لوزارة الداخلية الهادفة للوصول إلى أقصى سبل الأمن والسلامة في المجتمع.

وأثنى العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان على جهود وعطاءات رجال الشرطة لتوفير الأمن والاستقرار في ربوع البلاد، وطالبهم ببذل المزيد من الجهد والاجتهاد لتلافي السلبيات.

وتذليل كل العقبات التي قد تعيق سير العمل والتمسك بالإيجابيات وتنميتها لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين، وتمنى للجميع التوفيق والنجاح في عملهم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

ومن جانبه أشار العميد زايد صقر الفلاحي مدير إدارة الأمن الوقائي في وزارة الداخلية إلى أن الوزارة استطاعت ـ مستغلة بما وفره التقدم العلمي والتكنولوجي ـ أن تقضي على الكثير من الظواهر السلبية الوافدة من الخارج قبل أن يستفحل خطرها بحيث تصل إلى المدى الذي يصعب السيطرة عليه.

وأشاد العميد الفلاحي بالدور الذي ينهض به رجال الشرطة وما يقدمونه من تضحيات جسام لتوفير الأمن والاستقرار متمنياً أن تظل دولة الإمارات دائماً آمنة ومستقرة في ظل القيادة الحكيمة والسياسة الرشيدة لصاحب السمو رئيس الدولة.ورافق نائب مفتش عام وزارة الداخلية خلال زيارته إدارة الأمن الوقائي المقدم عبدالله إبراهيم المطر مدير مكتب نائب المفتش العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات