الكعبي: لجان مصالحة بديلاً لإدارة علاقات العمل

الكعبي: لجان مصالحة بديلاً لإدارة علاقات العمل

انتقد معالي الدكتور علي عبدالله الكعبي وزير العمل أداء إدارة علاقات العمل بالوزارة، وكشف عن أن شكاوى وصلته تدل على وجود محاباة وعدم إنصاف في حل المنازعات العمالية من خلال تلك الإدارة.

وأكد معاليه أنه سيعمل على تقليص دور إدارة علاقات العمل، مشيراً إلى أنه طرح البديل من خلال لجان المصالحة العمالية التي يتم تشكيلها على مستوى الدولة، بالتعاون والتنسيق مع وزارة العدل، إضافة إلى فريق الاتصال ومكتب خدمة العملاء لتلقي الشكاوى من المراجعين والجهات المعنية والرد على الاستفسارات الواردة إلى الوزارة.

وأضاف ان فريق العمل سيضم قرابة عشرة موظفين من أمهر وأفضل الكفاءات في الوزارة حيث تم اختيار المسؤول والمعاونين له ليباشروا دورهم في القريب العاجل بتلقي التظلمات ومتابعتها.

وقال الكعبي: »أعرف أن هناك حالات مضايقة لبعض المراجعين ولدي أدلة بشأنها وسأعلنها في الوقت المناسب عندما أتأكد منها وسأقوم باتخاذ الاجراءات اللازمة والكفيلة برد الحق إلى أصحابه«.

من جهة ثانية وجه وزير العمل بالإسراع في إصدار تأشيرات العمل الجماعية وطلب من اللجنة المختصة احالة طلباتها إلى تفتيش العمل مباشرة دون الحاجة لإرسالها عن طريق البريد اختصاراً للوقت وتقليصاً للإجراءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات