السجن سبع سنوات والإبعاد لبحار إيراني قتل آسيوياً

السجن سبع سنوات والإبعاد لبحار إيراني قتل آسيوياً

قضت محكمة الجنايات بمحاكم دبي صباح أمس بمعاقبة متهم إيراني الجنسية يعمل بحاراً ويبلغ 24 عاماً بالسجن سبع سنوات وإبعاده عن البلاد بتهمة القتل العمد للمجني عليه (انطوني.ك) هندي الجنسية، وحكمت المحكمة بالسجن سبع سنوات بعد أن ثبت لديها أن المتهم لم يكن يقصد قتل المجني عليه ولم يبيت النية للقتل حيث كان في حالة سكر شديدة مع المجني عليه.

وتتلخص القضية في انه بتاريخ 16 يونيو الماضي ورد بلاغ لغرفة عمليات شرطة دبي يفيد بوجود جثة خلف أحد المطاعم بمنطقة هور العنز وبانتقال الشرطة لموقع الحادث تبين أن الجثة تعود لآسيوي، ومن خلال فحصها تبين أنها تعرضت لإصابات نتيجة عراك خلف المطعم.

وبعد فحص مسرح الجريمة وإجراء التحريات ضبط المتهم »س.م« على ذمة جريمة الشروع في السرقة، وبالتحقيق معه اعترف بارتكابه لجريمة قتل المجني عليه وقال انه في يوم الحادثة كان يحتسي المشروبات الكحولية مع المجني عليه وبعد احتسائه لما يقارب 6 زجاجات خمر نوع (فودكا) أراد الانصراف، إلا أن المجني عليه مسكه من معصمه وطلب منه الجلوس لتعاطي كمية أكبر من الخمور.

وبعد أن جلس لفترة أراد الانصراف غير أن المجني عليه عاد وطلب منه الجلوس مرة أخرى لتعاطي كمية أخرى من الخمر، غير أن المتهم حاول النهوض فمسكه المجني عليه من يده وأسقطه أرضاً فغضب ولم يتمالك نفسه فمسك زجاجة خمر وضرب بها المجني عليه على رأسه ثم طعنه في ظهره بالزجاجة نفسها.

وقبل فراره لاحظ المتهم أن المجني عليه يحمل سكينا ويحاول التوجه نحوه عندها قام باعتراضه وأسقطه أرضا ثم اخذ السكين وفر هاربا.وأضاف المتهم أنه وبعد فراره من موقع الحادثة أراد ارتكابه جريمة سرقة وحمل السكين معه ليستخدمها في جريمة السرقة إلا انه ضبط من قبل رجال الشرطة.

كتبت سامية الحمودي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات