مدير المرصد الإسلامي:

الربيعة قيادي «القاعدة» حي

أكد مدير المرصد الإسلامي ياسر سري المنفي في لندن أمس ان المصري حمزة الربيعة القيادي في تنظيم القاعدة الذي أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف مقتله في باكستان، ما زال على قيد الحياة.

وقال ياسر سري وهو مصري مطلع على المجموعات الإسلامية إنه تم قصف المنزل الذي كان موجودا فيه الربيعة وقتلت زوجته وابناؤه وبينهم طفلة تبلغ من العمر 11 سنة لكن حمزة الربيعة خرج منه مصاباً في رجله واستطاع الهرب.

وكان الربيعة يتولى قيادة عمليات القاعدة بعد اعتقال أبو فرج الليبي في باكستان في مايو الماضي. وقدم أبو فرج الليبي على انه الرجل الثالث في القاعدة بعد أسامة بن لادن وأيمن الظواهري.

وأكد الرئيس مشرف يوم الأحد فى الكويت ان الربيعة قتل قبيل الفجر في اقليم شمال وزيرستان في منطقة القبائل على الحدود بين باكستان وافغانستان. وقال مشرف لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية: »لقد قلت بالأمس انه قتل بنسبة 200 في المئة، واليوم أقول لكم 500 في المئة«.

وقال سري ان المسؤولين الباكستانيين يوهمون الأميركيين بتبليغهم عن اعتقالات وهمية وزعم أن الرئيس مشرف لديه مصلحة في إبتزاز الولايات المتحدة سياسياً للمدافعة عن نظامه والحصول على مزيد من المساعدات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات