رايس تبحث مع الأوروبيين »السجون الطائرة«

رايس تبحث مع الأوروبيين "السجون الطائرة"

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفن هادلي أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ستناقش قضية »السجون الطائرة« في جولتها الأوروبية التي تبدأ اليوم مع قيادات الاتحاد الأوروبي.

ودافع هادلي عن موقف الإدارة بقوله »ان واشنطن لا ترسل إرهابيين مفترضين إلى الخارج لتعذيبهم«.وقال هادلي الذي سئل عن اتهام بلاده بنقل واحتجاز إسلاميين في سجون سرية في أوروبا، ان رايس »ستتناول هذه المشكلات في شكل شامل«.

وأضاف في تصريح لشبكة »فوكس نيوز« التلفزيونية »ستقول خصوصا: اسمعوا، الإرهاب يهددنا جميعا، ينبغي ان نتعاون لمكافحته«.وتابع هادلي »في إطار تعاوننا، فإننا نحترم القانون الأميركي ونحترم سيادة الدول التي نعمل معها، ولا ننقل أناساً عبر العالم لتعذيبهم«.

وتغادر رايس واشنطن في جولة أوروبية تشمل برلين وبوخارست وكييف، قبل ان تشارك الخميس في بروكسل في اجتماع لحلف شمال الأطلسي.وتصل الوزيرة الأميركية إلى أوروبا في خضم جدل حول رحلات سرية لوكالة الاستخبارات الأميركية بهدف نقل إرهابيين مفترضين إلى سجون سرية لتعذيبهم، وفق ما أوردت الصحافة الأميركية.

وطلب الاتحاد الأوروبي رسمياً من واشنطن تفسيرات في شأن هذا الملف.

وفي حين رفضت السلطات الأميركية تأكيد أو نفي تلك المعلومات ودافعت في عبارات عامة عن اللجوء إلى تدابير قاسية أحياناً في إطار حربها على الإرهاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات