EMTC

ضمن خطة طموحة لتطوير الأداء

وزارة العدل تعتمد 32 خبيراً جديداً بشرطة دبي

أرجع العقيد أحمد خليفة بن حماد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي، النجاحات الكبيرة التي حققتها الإدارة، إلى الاهتمام الشخصي والمتابعة المباشرة، للفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي.

وحرصه على محافظة الإدارة على مكانتها في مقدمة إدارات الأدلة الجنائية في الأجهزة الأمنية في المنطقة وخارجها، مهنئاً كوكبة الخبراء (32 خبيراً) العاملين في الإدارة، الذين حازوا اعتماد وزارة العدل والشؤون الإسلامية لينالوا المكانة التي كانوا يصبون إليها.

وأشار إلى أن درجة الاعتماد التي تمنحها وزارة العدل تدل على الثقة بهؤلاء الخبراء، الذين انضموا إلى زملائهم في الإدارة، الذين نالوا اعتماد الوزارة في مراحل سابقة، وأصبحت تقاريرهم معتمدة في المحاكم والنيابة العامة وجهات الاختصاص، بوصفها أدلة جنائية تحمل مصداقية علمية وأمنية.

وأوضح أن درجة الاعتماد التي نالها الخبراء الجدد تشترط في من يحصل عليها أن يكون قد أمضى فترة زمنية طويلة في عمله، وان يكون قد سبق له الحصول على درجة خبير التي تُمنح باعتماد المنجزات والمكتسبات العلمية.

وأكد العقيد أحمد خليفة بن حماد، أن الإدارة العامة للأدلة الجنائية، تسعى إلى الحصول على اعتماد لجميع الخبراء الذين يعملون لديها، ضمن خطة طموحة لتطوير الأداء ومتابعة أحدث التطورات، خاصة في ظل تزايد طلبات الفحص الفني الجنائي بمختلف أنواعها من النيابة العامة والمحاكم ومراكز الشرطة، التي ارتبطت زيادتها بتوسع مدينة دبي وتطورها ونموها السريع.

من جانبه نوه النقيب سعيد عبد الله سعيد مدير إدارة الشؤون الإدارية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية، بجهود الخبراء المعتمدين الذين يشكل المواطنون النسبة الكبرى منهم، مؤكداً أن لهم إنجازات مشهوداً بها قبل الاعتماد.

وأن المحاكم والنيابة وجهات الاختصاص كانت تقبل تقاريرهم وشهاداتهم من قبل اعتمادهم كخبراء، لما تحمله من مصداقية ودقة في الوصول إلى النتائج والاعتماد على الوسائل والسبل العلمية للوصول إلى الحقيقة، مؤكداً أن الاعتماد الذي نالوه كان بسبب جهودهم ونجاحاتهم الكبيرة، وسيكون دافعاً للمزيد من النجاحات في الوقت نفسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات