اشتركت فيه شاحنة و3 سيارات

العناية الإلهية تنقذ مواطناً وآسيويين من حادث مروع برأس الخيمة

حالت العناية الإلهية دون وقوع أية أضرار بشرية جسيمة جراء الحادث المروري المروع الذي شهده الليلة قبل الماضية شارع شمل الرمس برأس الخيمة، وأسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بإصابات بسيطة ومتوسطة، فيما أدى الحادث إلى تدهور وتحطم السيارات المشاركة في مسرح أحداثه.

وبدأ أول فصول الحادث المروع والغريب عندما صدم الشاب المواطن (ط.م. ــ 21 عاماً) سيارة أخرى من الخلف يقودها (م.أ. ــ باكستاني الجنسية) ما أدى إلى انحراف السيارة الأولى واندفاعها إلى المسار الآخر من الشارع، عابرة الحد الفاصل بين الاتجاهين ليفاجأ السائق الأول بشاحنة نقل مزودة بحمولة من الحصى ومواد البناء يقودها السائق الباكستاني (ع.س) والذي حاول جاهداً تدارك الموقف

وتفادي الاصطدام المباشر بالسيارة الأولى فنجح في مبتغاه بالانحراف عن السيارة المواجهة له، ولكنه اصطدم بها جانبياً ليفقد السيطرة على الشاحنة التي انقلبت واندفعت مقتحمة ورشة للخراطة، وتسببت الشاحنة في انهيار الواجهة الأمامية للورشة، وإصابة عاملها البنغالي (ن.ر) بإصابات بسيطة، فيما سقطت حمولة الشاحنة على سيارة ثالثة »خالية من الركاب« كانت متوقفة بجانب الورشة. وتعرض سائق السيارة الطرف المتسبب في الحادث لإصابات متوسطة، فيما أصيب سائق الشاحنة بإصابات بسيطة.

وساهم رجال وأفراد دوريات الشرطة والمرور والدفاع المدني في نقل المصابين إلى المستشفى وتطويق مكان الحادث بحواجز احترازية لمنع تدافع الجمهور وتدفقه على موقع الحادث، وتكللت الجهود الكبيرة والمتواصلة لرجال الشرطة والمرور في إعادة حركة السير والهدوء إلى شارع شمل الرمس الذي يشهد عادة حوادث متباينة لأسباب عدة أهمها الحركة المرورية التي يعج بها الشارع لكونه يمثل خطاً مباشراً وناقلاً رئيسياً للشاحنات من أجل نقل المواد الإنشائية والاسمنتية علاوة على انتهاء عمر الشارع الافتراضي وتآكل بنيته التحتية.

رأس الخيمة ــ وليد الشحي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات