طائرة اغاثة تتوجه الى العراق اليوم، مدير الخدمات الطبية بالقوات المسلحة يزور مستشفى زايد في بغداد، وفد الهلال الأحمر يتفقد عدداً من مستشفيات الأطفال

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 تغادر الدولة اليوم الاثنين الى مطار الموصل طائرة الاغاثة السابعة ضمن جسر الهلال الاحمر الجوى لمساندة الشعب العراقى وتحسين أوضاعه الانسانية. وتحمل الطائرة كميات كبيرة من المواد الغذائية الخاصة بالاطفال، ويقوم وفد الهيئة الموجود حاليا بمدينة الموصل بتوزيع الموادعلى مستحقيها فى الاحياء السكنية ومستشفيات الاطفال التى تواجه نقصا فى المواد الغذائية الخاصة بالاطفال مثل الحليب وغيره من المواد الضرورية لحياة الاطفال الذين تتهددهم المخاطر بسبب انتشار الامراض وسوء التغذية. وأكد صالح محمد الملا نائب الامين العام للشئون الخارجية بالهلال الاحمر استمرار برنامج الهيئة الانسانى للحد من معاناة العراقيين فى مختلف الجوانب الصحية والمعيشية مشيرا الى ان الاسبوع القادم سيشهد تسيير عدد من الرحلات الى مدينتى الموصل وبغداد لتأمين الاحتياجات الضرورية للاهالى هناك. وقال الملا ان الهيئة تعمل على توسيع مظلة المستفيدين من برامجها الانمائية فى العراق وفقا للزيارات الميدانية التى تقوم بها وفودها الموجودة حاليا بعدد من المدن العراقية وتفقدها لاوضاع المتأثرين والوقوف على ظروفهم الانسانية. كما قام وفد هيئة الهلال الاحمر الاماراتى العامل فى بغداد امس بجولة فى عدد من مستشفيات الاطفال فى بغداد شملت مستشفى المنصور التعليمى للاطفال والمستشفى المركزى التعليمى للاطفال ومستشفى ابن البلدى للاطفال والنسائية. وتم خلال الزيارة تزويد تلك المستشفيات بكميات كبيرة من الحليب والاغذية الخاصة بالاطفال التى تفتقر اليها فى ظل الظروف المعيشية الصعبة التى يعيشها كافة أبناء الشعب العراقى الشقيق. وتأتى هذه الجولة فى اطار حملة المساندة والتواصل مع الشعب العراقى وتواصل أيادى الخير والعطاء فى دولة الامارات العربية المتحدة لتقديم المساعدات اللازمة لابناء الشعب العراقى الشقيق للتغلب على اثار الاحداث الاخيرة فى العراق. كما قام وفد الهلال الاحمر الذى ضم كلا من سعيد بن خادم المنصورى وعدنان عتيق الشحى خلال تلك الزيارات بجولات تفقدية داخل اروقة المستشفيات رافقه خلالها المدراء ومسئولو المستشفيات. واطلع الوفد خلال الجولة على عدد من الحالات المرضية المنتشرة بين الاطفال العراقيين وعلى ما تعانيه تلك المستشفيات من قصور فى كافة اقسامها وأجنحتها جراء الاحداث الاخيرة. كما قام الوفد بزيارة الاقسام والاجنحة والمرور على بعض الحالات المرضية للتعرف عن قرب على احتياجات تلك المستشفيات من أدوية ومعدات طبية. وقد أشاد أهالى الاطفال المرضى فى المستشفيات بجهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه الذى يحرص دائما على توفير كافة الاحتياجات الضرورية للشعب العراقى مؤكدين أن هذه الجهود ليست غريبة على صاحب السمو رئيس الدولة الذى لم ينس ابناء الشعب العراقى فى أحلك وأشد الظروف قساوة. ومن جهتهم قال مسئولو تلك المستشفيات ان مستشفياتهم تعانى من مشاكل طبية لا حصر لها منها نقص الطواريء ونقص المعدات الطبية لا حصر لها منها نقص الاوكسجين ونقص المعدات الطبية. ووعد وفد الهلال الاحمر بتوفير كافة تلك المستلزمات للمستشفيات حتى تؤدى ادوارها على أكمل وجه فى اسرع وقت. كما زار العميد الركن محمد ناصر المزروعي مدير الخدمات الطبية بالقوات المسلحة أمس مستشفى الشيخ زايد في العاصمة العراقية بغداد. واطلع العميد المزروعى خلال الزيارة التى كان في استقباله لدى وصوله ضباط وافراد مجموعة اعادة اعمار العراق والتقى خلالها بافراد المجموعة على عمل الكادر الطبى بالمستشفى من اطباء وممرضين وفنيين وما يقومون به من خدمات علاجية وانسانية للمرضى والجرحى من المواطنين العراقيين. وقام بجولة شملت عيادات واقسام المستشفى واطلع على الخطط المستقبلية لتوسعة المستشفى الذى يتوافد اليه اكثر من 1000 حالة يوميا. وفى تصريح للاعلام العسكرى اشاد العميد الركن محمد ناصر المزروعى بالمكرمة الخيرة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة حفظه الله الذى امر بها ومد يد العون والمساعدة وتوفير كافة الخدمات الصحية والعلاجية لابناء الشعب العراقى وللتخفيف من معاناتهم ودعم قضاياهم الانسانية. واضاف مدير الخدمات الطبية ان عدد المراجعين لمستشفى الشيخ زايد ببغداد يزداد بصورة مستمرة ليصل الى اكثر من 1000 حالة يوميا من مختلف محافظات العراق حيث تعانى معظم الحالات من الامراض المزمنة والاعياء الشديد وسوء التغذيه واصابات الحرب. واكد ان الكادر الطبى الذى يعمل بالمستشفى ذو كفاءة عالية ويشمل جميع التخصصات من الباطنية وامراض النساء والعظام والعيون والاسنان والانف والاذن والحنجرة اضافة لطاقم فنى مساند مثل المختبر والاشعة. واشار إلى ان الخدمات العلاجية التى يقدمها الكادر الطبى بالمستشفى تعكس قدراته الميدانية والادارية ويأتى هذا بفضل التمارين والتدريبات المكثفة اضافة الى الخبرات المكتسبة من المهمات والمشاركات الدولية مثل الصومال وكوسوفا. وعن اعمال التوسعة بالمستشفى اشار مدير الخدمات الطبية ان العمل جارى بهذه التوسعات ليتمكن المستشفى من استقبال المزيد من المراجعين حيث تشمل خطط التوسعة اضافة اجهزة حديثة جدا مثل اجهزة الرنين المغناطيسى وفتح عيادات استشارية تخصصية وغرفة للعمليات وغرف للعناية المركزة. وفى ختام حديثه توجه بالشكر والتقدير للفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان رئيس اركان القوات المسلحة لتوجيهاته ومتابعته المستمر لاعادة اعمار العراق. كما توجه بالشكر للكادر الطبى العامل بمستشفى الشيخ زايد ببغداد وطالبهم بعدم ادخار اى جهد وتقديم العون والمساعدة للمرضى والجرحى العراقيين وبتمثيل الدولة خير تمثيل. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات