للقضاء على حالات التزوير بشهادات الضمان المصرفية، العمل تبدأ تحصيل الضمان المصرفي عبر الدرهم الالكتروني

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 بدأت وزارة العمل والشئون الاجتماعية تطبيق نظام الضمان المصرفي الالكتروني بعدما قامت باجراء بعض التعديلات على البرنامج المستخدم لهذا الغرض لتلافي العيوب والمشاكل التي افرزتها الفترة التجريبية لتطبيق النظام الجديد. وقال احمد كاجور وكيل الوزارة المساعد لشئون الحاسب الآلي والتخطيط ان دفع الضمان المصرفي عن طريق الدرهم الالكتروني سينهي مشكلة التزوير والتلاعب التي اخذت في التزايد خلال الفترة الماضية، مشيراً الى ان عملية تطبيق النظام الالكتروني ما زالت تواجه الكثير من المشاكل حيث تعاني الوزارة من عزوف الشركات عن استخدام هذا النظام وقد بلغ المبلغ الذي قامت الوزارة بتحصيله بالنظام الالكتروني 750 ألف درهم في الوقت الذي يجب ان يصل فيه هذا المبلغ الى اضعاف هذا الرقم نظراً لكثرة التأشيرات الصادرة خلال الفترة الماضية. واضاف كاجور ان الضمان الالكتروني ما زال يعاني من قلة عدد البنوك الموافق على العمل بهذا النظام فقد وافقت ثلاثة بنوك على الانضمام الى ذلك النظام فقط من اصل 40 بنكاً يوجد لديها ضمانات مصرفية على مستوى الدولة كما ان المنشآت ما زالت غير ملمة بفوائد هذه الخدمة حيث تتمتع بتوفير الرسوم والتي تقل عن النظام التقليدي بالاضافة الى ضمان عدم التزوير والتلاعب بشهادات الضمان. ومن المتوقع ان يؤدي التوسع في هذه الخدمة الى الحد من عمليات التزوير التي تجاوزت 100 حالة خلال الفترة الماضية قامت بها بعض البنوك بالاتفاق مع اصحاب المنشآت. كتب رمضان العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات