«تجاري» توسع من مبادرة التجارة الالكترونية الافتراضية المشتركة مع كليات التقنية العليا

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 اعلنت «تجاري» سوق التبادل الالكترونية الأولى في الشرق الأوسط، أمس عن توسيع شراكتها التي تمتد لأكثر من 18 شهراً مع كليات التقنية العليا في دولة الإمارات العربية، والتي تعتمد على بيئة التجارة الالكترونية الافتراضية التي توفرها تجاري لتعزيز معرفة وقدرات طلاب الكليات التقنية العليا حول إدارة مبادرات المشتريات الالكترونية. وكجزء من البرنامج سيعمل اكثر من 120 من الطلاب المواطنين من تسع كليات على شكل مجموعات لمعرفة مزايا واداء التجارة الالكترونية بين الشركات B2B من جانب، ولمناقشة المنافع العملية التي توفرها بيئة التجارة الالكترونية في الجانب الآخر. وفي هذا الاسبوع عقدت تجاري دورة تدريبية مكثفة اشتملت على بعض العروض التقديمية المباشرة إلى اعضاء الهيئة التدريسية لكليتي الرجال والنساء في أبوظبي، وكلية الرجال في العين، ولكليتي الرجال والنساء في دبي، وكليتي الرجال والنساء في الشارقة، وكليتي الرجال والنساء في رأس الخيمة. وتعتبر المبادرة جزءاً من مساعي تجاري الحثيثة لتوفير الخدمات إلى المجتمع، اذ انها تركز على الارتقاء بمهارات التجارة الالكترونية للمواطنين الشباب. وتتميز مبادرة هذا العام بتطوير وتعزيز البرنامج المشترك كثيراً، والذي يعتبر جزءاً من مناهج درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية في التجارة الالكترونية. ورحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس كليات التقنية العليا بالاتفاقية وقال «تفتخر كليات التقنية العليا بالعمل مع تجاري في هذه المبادرة لأنها توفر تماماً كافة المهارات المتطورة التي يحتاجها الطلبة الخريجون لتسخيرها في بيئة عملهم مستقبلاً، وفضلاً عن ذلك سيتمكن الطلاب المشاركون من معرفة المنافع التي تتيحها المشتريات الالكترونية في المناصب التي سيشغلونها في القطاعين الخاص والعام بعد التخرج». وفي المرحلة الاولى ستعرض بيئة تجاري الافتراضية إلى طلاب كليات التقنية العليا طريقة اجراء المزايدات والعطاءات على البضائع والخدمات في بيئة تجاري الالكترونية، اذ تسلط الضوء على المنافع العملية الكبيرة التي تحققها الشركات في المنطقة بالاعتماد على سوق التبادل الالكترونية الاولى في الشرق الاوسط. ويضيف معالي الشيخ نهيان بن مبارك كان العامل الاساس وراء نجاح كليات التقنية العليا هو قدرتها على توضيح الدور المهم للغاية الذي تلعبه التقنية في تحقيق النجاحات في قطاع الاعمال. وستطلع بيئة تجاري الافتراضية الطلاب والهيئة التدريسية لكليات التقنية العليا على العمليات اليومية لاحدى الشركات الناجحة في مضمار التجارة الالكترونية بين الشركات B2B، الأمر الذي يعزز من خبرة الحاضرين العملية، واعدادهم على اكمل وجه لبيئة العمل في المستقبل. وتجدر الاشارة إلى ان كليات التقنية العليا قد طورت وبمرور السنين احدث البنى التحتية والمناهج الدراسية، فضلاً عن انها اعدت الطلاب على شغل طيف واسع من المناصب والوظائف، وتتوزع هذه الكليات في كافة انحاء دولة الإمارات العربية ـ في أبوظبي والعين ودبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة ـ اذ تقدم برامج متنوعة وواسعة لأكثر من 12 ألفاً من الطلاب المواطنين. وقالت الشيخة لبنى القاسمي، الرئيس التنفيذي لتجاري، «اتاحت لنا مبادرة العمل المشتركة بين تجاري وكليات التقنية العليا فرصة رائعة لاطلاع الجيل القادم من صناع القرار على المنافع التي توفرها بيئة المشتريات الالكترونية. ولقي برنامج تجاري في مرحلته الأولى التي استغرقت 18 شهرا ترحيباً وتقييماً كبيرين من جانب الطلاب الذي أدلوا بآرائهم وتعليقاتهم للارتقاء ببعض مزايا بيئة تجاري الالكترونية لتوفير أرقى الخدمات إلى اعضائها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات