امتحانات المرحلة الإعدادية تختتم اليوم، شكاوى من طول أسئلة امتحان الرياضيات في دبي وأبوظبي

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 تختتم اليوم امتحانات نهاية العام الدراسي لصفوف السابع والثامن والتاسع، فيما يواصل طلبة صفوف العاشر والحادي عشر امتحاناتهم حتى يوم 21 مايو الحالي، وينهي طلبة الصف الحادي عشر العلمي امتحاناتهم يوم 20 مايو الجاري. دبي في منطقة دبي التعليمية تواصلت الامتحانات في اجواء تميزت بالاستقرار والهدوء حيث ادت طالبات الصف العاشر امتحانهن في مادة الفيزياء وطالبات الصف الحادي عشر الادبي في مادة الاقتصاد اما طالبات الحادي عشر العلمي فأدين امتحانهن في مادة الرياضيات. واوضحت شيخة خزام مديرة مدرسة اسماء بنت أبي بكر الثانوية للبنات أنها خلال جولتها التفقدية على لجان الامتحانات لم تجد لدى الطالبات اي شكوى على الاسئلة الامتحانية الا طالبات العلمي اللاتي اشتكين من ضيق الوقت مقارنة بالاسئلة التي تتطلب وقتاً اضافيا اطول مشيرا الى ان امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني منذ بدايتها جاءت مراعية لمستوى الطالبات. واكدت طالبات العاشر ان امتحان الفيزياء جاء مناسبا لمستوى الطالبات اللاتي ادينه وسط اجواء من الراحة والهدوء. وتقول الطالبة هناء محمد لقد جاء الامتحان عكس المتوقع بحيث ناسب كافة المستويات وتضمنت الورقة الامتحانية اسئلة متنوعة واختيارية. اما طالبات الحادي عشر العلمي فقد اشتكين من طول الاسئلة الامتحانية التي تتطلب وقتاً أكبر للاجابة مما ادى الى شعورهن بالارتباك خاصة في الدقائق الاولى للامتحان. وتؤكد الطالبتان منار عيسى ونورة أحمد ان امتحان الرياضيات جاء بمستوى الطالب المتوسط الا ان كثرة الاسئلة ادت الى ارباكنا. من جانبهن اكدت طالبات الصف الحادي عشر الادبي على سهولة امتحان مباديء الاقتصاد الذي ساهم في بث اجواء من الطمأنينة اثناء الاجابة وجاء بمستوى الطالبات اضافة الى ان الاسئلة كانت مباشرة وفي مستوى الطالب المتوسط، كما انها لم تخرج عن المنهج المقرر. أبوظبي في أبوظبي، تختتم اليوم امتحانات الفصل الدراسي الثاني، بالنسبة للمرحلة الاعدادية، حيث يقدم طلبة الصف السابع امتحان مادة اللغة العربية «الورقة الثانية»، بينما يقدم طلبة الصف الثامن، امتحان مادة العلوم «العامة» كما يؤدي طلبة الصف التاسع مادة التربية الاسلامية. وحول امتحانات المرحلة الاعدادية بالامس، ذكرت شيخة القطام، مديرة مدرسة القدس الاعدادية بأبوظبي: أن الامتحانات بالامس مرت بسلام وبدون اي مشكلات، حيث قدمت طالبات الصف السابع امتحان مادة اللغة العربية الورقة الاولى، والصف الثامن امتحان مادة اللغة الانجليزية الورقة الثانية، بينما ادت طالبات الصف التاسع امتحان مادة الرياضيات، وحقيقةً مستوى الامتحانات حتى الآن جيد وفي مستوى الطالب المتوسط، وليس هناك اي مشكلة حول درجة وضوح الأسئلة، كما أن عمليات التصحيح تتم اولا باول، حيث أن هناك تدقيقاً فنياً وتدقيقاً ادارياً للورقة الامتحانية، وتتوقع أن يتم اعلان النتائج للمرحلة الاعدادية في الوقت المحدد لها وهوالحادي والثلاثين من شهر مايو الجاري. العين وفي مدارس منطقة العين التعليمية تختتم صباح اليوم امتحانات نهاية العام الدراسي 2002 ـ 2003م لطلبة المرحلة الاعدادية بصفوفها المختلفة الصف السابع والثامن والتاسع في الوقت الذي تتواصل فيه بقية امتحانات النقل لطلبة المرحلة الثانوية لصفوف العاشر والحادي عشر بفرعيه الادبي والعلمي والتي من المفترض ان تستكمل في 21 من مايو الجاري. هذا وقد سارت امتحانات يوم امس بشكل هادي وطبيعي وسط ارتياح عام ساد لجان وقاعات الامتحانات بمدارس المنطقة حيث خيم الهدوء والاستقرار على الامتحانات ولم تسجل اية شكاوى من قبل طلبة الصف السابع حول امتحان مادة اللغة العربية ومادة اللغة الانجليزية الورقة الاولى للصف الثامن ومادة الجغرافيا لطلبة الصف التاسع كما لم تسجل أية ملاحظات حول امتحان مادة التربية الاسلامية لطلبة الصف العاشر ومادة الكيمياء للصف الحادي عشر العلمي ومادة الرياضيات لطلبة الحادي عشر الفرع الادبي. واشاد الطلبة عقب الانتهاء من الاجابة بمستوى الامتحانات المتقدمة هذا العام مؤكدين على ان الامتحان جاء بصورة بسيطة وسهلة لم يسبق له مثيل من قبل ويقيس الفروقات الطلابية بطريقة مباشرة دون تعقيد او مبالغة في نوعية ومضمون الاسئلة والتي جميعها جاءت لتراعي الفروق التحصيلية للطالب ومستواه العقلي والذهني. ومن جانب آخر تواصلت امس الجولات التفقدية على مختلف اللجان بمدارس المنطقة للاطلاع على سير الامتحانات وتذليل المعوقات التي قد تعترض سبل التحصيل الطلابي بالاضافة الى الاطلاع على عمليات رصد نتائج الطلبة من قبل الهيئات الادارية والتدريسية تمهيدا لاعلانها حال انتهاء الامتحانات التي من المقرر ان تنتهي 21 مايو الجاري. الشارقة وفي الشارقة اكد علي مصبح الطنيجي مدير مدرسة الذيد الثانوية للبنين ان الامتحانات سارت سيراً عادياً مع بداية الاسبوع الثاني من حيث انعدام نسب الغياب والانضباط داخل اللجان بالمدرسة. وفي مدرسة الذيد الثانوية بنين شكا طلاب الصف الحادي عشر (العلمي) صعوبة ظاهرة في اسئلة مادة الفيزياء التي مثلت على حد قول بعضهم اولى العقبات على الرغم من مرور جميع الامتحانات السابقة في سهولة ويسر حيث كانت في متناول جميع مستويات الطلاب وان تضمنت بعض الاسئلة الخاصة بالطلاب ذوي المستويات المتميزة. فقد اكد الطلاب محمد رضا قاسم، ابراهيم مأمون ومصطفى عيسى من الصف الحادي عشر بأن امتحان مادة الفيزياء امس جاء بصورة ومستوى غير متوقع من حيث غموض الاسئلة وصعوبتها لدرجة ان كثيراً من زملائهم خرج دون ان يكمل الامتحان على الرغم من دراسته المنهاج كاملاً ومراجعته مع مدرس المادة بالمدرسة وكذلك التدريب على نماذج من الاسئلة في الامتحانات السابقة. رأس الخيمة وفي جولة «البيان» الاستطلاعية حول امتحانات نهاية العام الدراسي برأس الخيمة اكدت ادارات المدارس الاعدادية والثانوية هدوء اللجان الامتحانية بمدارسهم واوضح احمد سمحان مساعد مدير مدرسة سعيد بن جبير الثانوية للبنين برأس الخيمة انه بالرغم من الخوف الذي سيطر على طلاب الصفين العاشر والحادي عشر القسم العلمي قبل بدء الامتحان يوم امس حيث ادوا امتحاناتهم في الفيزياء والكيمياء الا انه لم تصدر اي شكاوى منهم حول صعوبة الامتحانات، واكدت ذلك شريفة حسن مساعدة مديرة مدرسة الحمرانية للتعليم الاساسي والثانوي بمنطقة الحمرانية النائية حيث اشارت الى هدوء واستقرار اللجان الامتحانية بالمدرسة وعدم تلقي استفسارات من الطالبات حول اي من الاسئلة بالاوراق الامتحانية في المرحلة الثانوية ما عدا بعض الملاحظات الفردية من طالبات الصف الثامن حول طول امتحان الرياضيات. عجمان وفي تعليمية عجمان تضمنت الورقة الامتحانية لمادة الرياضيات في الصف الثاني الثانوي العلمي خطأين اكتشفهما عبدالله نصار مدرس المادة بمدرسة النعمان بن بشير الثانوية للبنين، بمنطقة عجمان في السؤال الثاني بالصفحة الثانية وفي السؤال الثالث بالصفحة رقم 7 من الورقة الامتحانية. ويقول مدرس الرياضيات قمنا بالاتصال بموجه الرياضيات بالمنطقة للتأكد من صحة ما ذهبنا اليه في وجود الخطأ حول الاختيار من متعدد في الوقت الذي لا يتضمن السؤال الاختيار فأكد وجود الخطأين ووجه بضرورة المرور على اللجان وتوضيح الامر للطلاب حتى لا تحدث بلبلة داخل اللجان الامتحانية. وقد اشار الطلاب انس محيي الدين، عارف عبيد، ونايف احمد حسن ان الصعوبة بصفة عامة هي السمة الغالبة على الامتحان خاصة قبل ان يتم توضيح الخطأين الواردين في الاسئلة مشيرين الى عدم كفاية زمن الامتحان. في حين اشار طلاب الصف الحادي عشر الادبي مدرسة النعمان بن بشير ماجد محمد عبدالله طارق محمد أحمد وعيس شاكر عبدالله، الى ان اسئلة الجغرافيا جاءت شاملة للمنهج وفي حدود مستوى الطالب المتوسط. وبدوره نفى محمد عثمان علي نائب مدير النعمان بن بشر وجود غياب بلجان الامتحان عدا طالب في دورة عسكرية وسوف يؤدي الامتحان مع لجان الدور الثاني في حالة تقديمه، اما يثبت حضوره الدورة، مشيراً وجود لجنة خاصة لطالب عنده رمد. واكد محمد عثمان ان التصحيح واعمال الكونترول تتم منذ اليوم الاول حيث تم رصد اغلب درجات المواد التي انتهى الامتحان فيها عدا المواد ذات المدرس الواحد مثل الجيولوجيا، والاجتماع ومؤكداً ان الجو العام للجان يسير لخدمة الطالب ولمصلحته في اطار توفير الجو الملائم لاداء الامتحانات. وبخصوص الاخطاء الواردة في ورقة الرياضيات اوضح نائب مدير النعمان بن بشير انه تم التعامل مع الموقف بطريقة صحيحة حيث ابلغ التوجيه وعندما تم التأكد من صحة ما ذهب اليه المعلم مررنا على اللجان لتوضيح الامر للطلاب قبل انتهاء نصف الوقت المخصص للاجابة. المنطقة الغربية وفي المنطقة الغربية ساد الهدوء اجواء الامتحانات ولم يتم تلقي شكاوى من اسئلة الامس فيما تابع الموجهون بادارة المنطقة تفقدهم لسير الامتحانات على مستوى المدارس. واشار الموجهون بان الامتحانات تسير بشكل جيد وسادت قاعات الامتحان المختلفة الهدوء فيما عبر الطلبة عن رضاهم عن مستوى اسئلة الامتحانات. من ناحية ثانية تبدأ ادارة المنطقة التعليمية اعتباراً من يوم غد الاثنين تسليم ارقام الجلوس لطلبة وطالبات الثانوية العامة بقسميها العلمي والادبي ودعت ادارة المنطقة الطلبة والطالبات باستلام ارقام جلوسهم من مدارسهم وكذلك الدارسين والدارسات بمراكز تعليم الكبار وجمعيات المرأة وبالنسبة لطلبة وطالبات المنازل طلبت ادارة المنطقة من الدارسين استلامها من قسم الخدمة التربوية بادارة المنطقة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات