لأول مرة على مستوى الجامعات، بدء البث الإذاعي لـ «صوت العربية» من جامعة الإمارات على شبكة الانترنت

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 تحت رعاية الدكتور هادف بن جوعان الظاهري، مدير جامعة الامارات افتتحت صباح امس فعاليات اليوم العلمي الاول بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية والتي نظمها قسم اللغة العربية وتستمر لمدة يومين حيث تم الاعلان عن بدء البث الاذاعي لصوت الجامعة لاول مرة على شبكة الانترنت الى جانب تنظيم المعرض العلمي لمخرجات اللغة العربية، ومعرض الخط العربي وعرض للمجلة الالكترونية والمسموعة ومجلة الضاد وذلك بحضور الدكتور عبدالوهاب احمد عميد كلية العلوم الانسانية ورؤساء الاقسام واعضاء هيئة التدريس. ويشكل انطلاق البث الاعلامي لصوت العربية حدثا تقنيا جديدا يهدف الى خدمة الطلاب والطالبات في الجامعة لاسيما في مجال الندوات والمحاضرات الثقافية ونشر المعرفة اللغوية والتقنية في قسم اللغة العربية. واكد الدكتور محمد عبدالرحمن الريحاني رئيس تحرير صوت العربية ان هذه التجربة النوعية تعد خطوة مهمة لتطوير تقنيات التعليم والتعلم وتطويع التقنيات الحديثة لاهداف تربوية وتعليمية. واشار الى ان الموقع يعمل من خلال 9 محاور اساسية قام باعدادها فريق عمل من الطالبات باشراف قسم تقنيات التعليم الذاتي، حيث تهتم هذه المحاور بعناوين ومواضيع علمية محددة في مختلف مجالات بحوث اللغة العربية حيث يتناول المحور الاول اللغة والحياة ويركز على الامثال العربية وجمال التركيب بحث اصول المصطلحات وتصحيح الاخطاء اللغوية. ويتناول المحور الثاني موضوعات ثقافية خاصة برواد المكتبة والندوات الثقافية والعلمية فيما يتناول المحوران الرابع والخامس القرارات الأدبية ومحاور البث الحي والنقاش بين الطالبات والاساتذة، وتركز باقي المحاور على المواهب الطلابية ونشر البحوث العلمي. واشارت المهندسة امل صبري مسئولة مركز التقنية للتعليم الذاتي ان المشروع يتبع لقطاع شئون الطلبة حيث تبنى فكرة صوت الجامعة وبثها على شبكة الانترنت بالصوت والصورة بحيث يحقق اهدافا تربوية وتعليمية باستخدام التقنيات العلمية الحديثة لاسيما وان الكليات النظرية بدأت تشهد تطورا كبيرا في استخدام شبكات الانترنت ولم يعد ذلك حكرا على طلبة الاقسام العلمية. واشارت الى ان ندوة العمل الاولى بين المركز وكلية العلوم الانسانية قسم اللغة العربية قد اكدت على اهمية الاستفادة من هذه التقنيات وبما يخدم تطور مخرجات التعليم الجامعي. وبالفعل تم اعداد فريق عمل مكون من عدة طالبات في قسم اللغة العربية لاختيار المواضيع والبحوث التي تهم الطلبة واعدادها اعلاميا وبثها بالصوت والصورة على الموقع حيث ساهم هذا المشروع بالكشف عن مواهب ابداعية في الاداء الاذاعي والاعداد البرامجي والتحرير الصحفي لصقل امكانات خريجي قسم اللغة العربية. واشار الدكتور ابوالفضل بدران الى اهمية هذا المشروع التقني العلمي الاعلامي والموجه بالدرجة الاولى الى الطلاب والطالبات وكذلك لفريق الجمهور للاطلاع على كل ما هو حيث ومتطور الى جانب الهدف الثاني من المشروع الذي يؤكد اهمية تطوير تعليم وتعلم اللغة العربية عبر التقنيات الحديثة والقاء الضوء على بعض القضايا المتعلقة بالمجتمع الاماراتي والتعريف بآدابها وعلومها من خلال اذاعة ثقافية تسد نقصا كبيرا في مجال الاعلام التربوي والتعليمي الى جانب ان البرنامج يهدف ايضا الى تدريب الطالبات على العمل الاعلامي كمذيعات ومعدات برامج ثقافية. وبالتالي فهو وسيلة لاظهار المواهب الادبية عبر بث البرامج الخاصة عن المشاركات القصصية والشعرية والبرامج الخاصة بالفلكلور الوطني والادب المحلي بدولة الامارات. من جانبهن اعربت الطالبات المشاركات في فريق العمل عن سعادتهن لهذا الانجاز العلمي التقني للكلية حيث لم يعد التعامل التقني حكرا على طلاب الاقسام العلمية اضافة الى ان هذه التقنيات ساهمت بالكشف عن مواهب وامكانات سوف تساهم بتطويع هذه التقنيات للاستفادة منها في الكليات النظرية وتطوير عملية التعليم والتعلم بشكل كبير حيث تساهم هذه التقنيات بتنشيط المواد التعليمية سواء للمتعلم او للمعلم الذي يقوم بايصال المادة العلمية الحديثة. واشارت الطالبة فايزة المتابع من قسم اللغة العربية عضو الفريق المعد للبرنامج انها شعرت بسعادة كبيرة وهي تقوم باعداد المواد الاعلامية على شبكة الانترنت حيث تطلب ذلك جهودا كبيرة في البداية الا انه اعطى نتائج ايجابية كثيرة فلم يعد تعلم اللغة العربية وقواعدها من صرف ونحو وبلاغة يعتمد على الالقاء النظري الذي يقوم به المعلم، بل اصبح بالامكان الاستفادة من التقنيات الحديثة لتطوير اسلوب التدريس مما يساهم ايضا بتطور مخرجات التعليم واحداث نقلة كبيرة في مجال العمل التربوية مستقبلا. كما اكدت الطالبة زينب البانيوي على اهمية المشروع الذي يوفر ايضا تواصلا بين الاستاذة والطالبات في متابعة المحاضرات والاستفادة من الندوات والارشيف العلمي وبث هذه الندوات ووضعها تحت التصرف داخل وخارج الجامعة وتحقيق الفائدة للجميع. واشارت الطالبة رشا الجرجاوي الى ان مشروع صوت الجامعة «صوت العربية» يساهم بالكشف عن مواهب ابداعية في مجالات الاعلام كمذيعين ومقدمي برامج في المستقبل واضافت الطالبة رحاب علي ايضا من فريق العمل ان تقنيات الكمبيوتر دخلت جميع المجالات فاللغة العربية التي كانت حكرا على الضالعين فيها باتت اليوم بمتناول الجميع مما يساهم بالحفاظ عليها ونشرها بين الاجيال والمهتمين من غير ذوي الاختصاص. واقيم على هامش الفعاليات معرض للخط العربي شاركت فيه مجموعة من الطالبات قدمن نماذج لمختلف انواع ومدارس الخط العربي. العين ـ داوود محمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات