الكندي يستقبل سفراء بولندا واليمن ومصر

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 استقبل سعيد محمد الكندى رئيس المجلس الوطنى الاتحادى صباح أمس كلا على حدة سفراء بولندا واليمن ومصر المعينين لدى الدولة الذين هنأوه بمناسبة توليه الرئاسة الجديدة للمجلس في دورته الجديدة. وخلال لقاء الكندى بسفير بولندا ميروسوف ادامجيك بحث معه سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية حيث اعرب السفير عن امله في ان تجذب المشروعات المختلفة في بلاده رؤوس الاموال الاماراتية والخليجية بشكل عام. وتطرق رئيس المجلس الوطنى الاتحادى في حديثه الى التطور الذى احدثه التعليم في الدولة مشيرا الى ان الاف الخريجين تم تأهيلهم وتدريبهم للالتحاق بسوق العمل وبمختلف الوظائف الحكومية. وأوضح ان ذلك الامر لعب دورا في تنويع مصادر الدخل بالنسبة للملتحقين بسوق العمل كما ادى كذلك الى ان يحوزوا على رضى شركات القطاع الخاص التى وجدت فيهم الكفاءة والقدرة على العمل. وتناول رئيس المجلس في حديثه الاوضاع في المنطقة معربا عن الامل في ان يعم السلام ارجاءها وان يتحقق للعراقيين الدور اللازم لاعادة اعمار بلدهم مشيرا الى الدور المطلوب للامم المتحدة في ذلك مؤكدا ان الامارات تلعب دورها في هذا المجال كوسيط لاعادة التصدير وانها يمكن ان تكون مركزا لرجال الاعمال العراقيين لتسهيل انتقالهم الى الدول المجاورة نظرا لوجود شبكة المواصلات السريعة. كما استعرض كذلك واقع القضية الفلسطينية مشيرا الى تطلع الجميع للوصول الى تسوية سلمية شاملة وعادلة يتحقق بموجبها الامن والاستقرار لشعوب المنطقة. وخلال لقائه بالسفير اليمنى ضيف الله حسين شميلة سفير الجمهورية اليمنية نقل له تهنئة الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر رئيس البرلمان اليمنى ووجه دعوة منه لزيارة اليمن للاطلاع على تجربتها البرلمانية الحديثة. واكد السفير اليمنى على متانة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين مشيرا الى الدور الذى يلعبه في ترسيخ هذه العلاقات كل من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخيه الرئيس علي عبدالله صالح. ودعا في هذا الخصوص الى التركيز على العلاقات الاقتصادية مشيرا الى الفرص الاستثمارية الكثيرة في اليمن سواء على المستوى الرسمى او على مستوى الشركات والافراد وخاصة في مجال الطاقة والغاز والمصافي وفي الزراعة وفي مواد البناء القابلة للتصدير كالرخام وغيره من الاحجار التى تشتهر بها اليمن. وكان سعيد محمد الكندى اشار في بداية اللقاء الى ان الاقتصاد والتجارة يلعبان دورا اساسيا في عملية التنمية والتطوير والاستقرار للدول والشعوب مشيرا الى الخطوات الجيدة التى بدأتها اليمن في هذا الاتجاه. وفي هذا الاتجاه اكد السفير اليمنى ان ترسيم الحدود بين اليمن ودول الجوار اسهم كثيرا في الاستقرار وفي عملية التنمية التى تشهدها اليمن مشيرا الى ان العلاقات اليمنية تتطور باطراد مع المملكة العربية السعودية وكافة دول مجلس التعاون لدول الخليج وقد تكللت هذه العلاقات بقبول اليمن عضوا في بعض لجان المجلس. ونقل سفير جمهورية مصر العربية فهمى فايد سفير جمهورية مصر العربية تحيات وتهنئة الدكتور فتحى سرور رئيس مجلس الشعب المصرى بمناسبة انتخابه رئيسا للمجلس الوطنى الاتحادى في دورته الجديدة. وكان رئيس المجلس الوطنى الاتحادى اكد في بداية اللقاء الدور الكبير والتاريخى الذى لعبته مصر والاساتذة المصريون في تعليم ابناء الامارات والخليج عموما. من جانبه اكد السفير المصرى على العلاقة النموذجية القائمة بين البلدين والشعبين والتى ارسى دعائمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والرئيس حسنى مبارك رئيس جمهورية مصر العربية مشيرا في هذا الصدد الى ان الزيارة التى تقوم بها الى مصر قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخه فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائى العام تأتي في اطار التعاون بين البلدين. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات