1184 شيكاً مرتجعاً في منطقة الرفاعة بدبي

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 بلغ عدد الشيكات المرتجعة التي سجلها مركز شرطة الرفاعة في الربع الأول من هذا العام 1184 شيكا بقيمة 27 مليون درهم ضمن 783 قضية. وقال المقدم احمد خليفة بن حماد مدير المركز ان مشكلة الشيكات المرتجعة اصبحت من المشاكل المهمة والخطيرة بحكم تأثيرها على المجتمع، حيث اظهرت هذه الأرقام مدى حجم المشكلة، فالمركز تلقى خلال الثلاثة اشهر الاولى، هذا العدد من الشيكات، وهذا يعني ان عددها سيتجاوز 4 آلاف، مع نهاية هذا العام. واضاف ان المركز استقبل بلاغات من أفراد ينتمون الى 45 جنسية بخصوص شيكات مرتجعة شملت 95 بلاغا للاناث و101 للذكور، مؤكدا أن منطقة اختصاص المركز تعد من المناطق ذات الطبيعة الاقتصادية بحكم عدد المحلات التجارية والمؤسسات المالية والفنادق والشقق الفندقية الموجودة في المنطقة مما يدفع الى تحرير الشيكات لانجاز المعاملات التجارية. وبالنسبة لقضايا المعاملات التجارية فقد بلغ عدد الشيكات المرتجعة خلال الفترة المذكورة 198 شيكا بقيمة 11 مليونا و450 الف درهم. وتأتي في المرتبة الثانية قضايا التسهيلات البنكية بعدد 130 شيكا بقيمة 3 ملايين و450 الف درهم، وفي المرتبة الثالثة قضايا بطاقات الائتمان حيث بلغ عدد الشيكات المرتجعة 112 شيكا بقيمة مليون و340 ألف درهم. وقال المقدم ابن حماد ان المركز يحاول وبمجهودات ذاتية احتواء قضايا الشيكات اما عن طريق التسوية بين الطرفين أو المصالحة، ولكن مع اصرار المشتكي يصل البلاغ الى الحد الذي لا يمكن احتواؤه مما يهدد أسرة بالتفكك حيث يقضي معيلوها اشهرا وسنوات خلف القضبان، ونحاول ان نبعث الأمل في نفوس أطراف هذه القضايا، موضحا ان قضايا الشيكات يجب ان تحل من أساسها بتعاون كافة الجهات المعنية بهذا الجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات