الملتقى السنوي السابع لمواصلات الامارات، أحمد الطاير: 75% زيادة في عدد المدارس المستفيدة من خدمات المؤسسة

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 قال معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات ورئيس مجلس ادارة مواصلات الامارات ان المؤسسة استطاعت ان تواكب ارتفاع معدلات النمو والتطور في عدد الطلبة والمدارس والمناطق السكنية خلال السنوات الماضية. واضاف ان عدد المدارس المستفيدة من خدمات المؤسسة منذ انشائها زاد بنسبة 75% كما ارتفع عدد المنقولين من الطلاب والطالبات بنسبة 59%، ونتج عن ذلك زيادة عدد الخطوط العاملة على خدمات النقل المدرسي بنسبة 160% ووفرت مواصلات الامارات كل الامكانيات اللازمة لضمان استمرارية وسلامة خدمات المواصلات للطلبة فقد تم شراء حوالي 3300 حافلة جديدة منذ انشاء المؤسسة عام 1981 وتم انجاز اكثر من 35 موقعاً لادارة وتقديم الخدمات التي غطت كل انحاء الدولة في المدن والقرى والمناطق الحضرية والنائية. وكشف معالي احمد الطاير ـ خلال كلمته في الملتقى السنوي السابع لمؤسسة مواصلات الامارات والذي اقيم بفندق جراند حياة مساء أمس الاول ـ ان المؤسسة حققت مبيعات سنوية بلغت اكثر من 270 مليون درهم وسددت الى وزارة المالية ضعف قيمة رأسمالها المدفوع وبلغ اجمالي احتياطيات المؤسسة 200 مليون درهم. واوضح معالي وزير المواصلات ان عدد الحافلات المخصصة لخدمة القطاع التجاري بالدولة وصل الى ما يقارب من 900 حافلة ومركبة مستقلة و400 حافلة مشتركة مع الانشطة الاخرى ويستفيد من هذه الخدمات اكثر من 200 عميل يمثلون مختلف شرائح القطاع الحكومي والتجاري والاقتصادي والصناعي بالدولة وانعكست كل تلك الانجازات والتطورات على المؤشرات المالية التي حققها المؤسسة منذ انشائها فقد انخفضت تكلفة المقعد المدرسي من 2200 درهم الى 740 درهماً وبنسبة 74% كما سيطرت المؤسسة على تكاليف صيانة المركبات للوزارات لتنخفض من 8200 درهم عند بدء تقديم الخدمات الى 4100 درهم بمقدار 50%. وشمل التطور مجال الصيانة الفنية حيث تمتلك المؤسسة مراكز وورش متخصصة تغطي كافة مناطق الدولة وتقدم الخدمات لاكثر من 5600 حافلة ومركبة تابعة للمؤسسة والوزارات والعملاء الرئيسيين وتنفذ هذه الورش اكثر من 65 ألف عملية فنية سنوياً. واكد وزير المواصلات ورئيس مجلس ادارة المؤسسة في بداية كلمته عن ان كل تلك الانجازات مهمة ومؤثرة والاهم هو الثقة الغالية التي حصلت عليها مواصلات الامارات من عملائها ومورديها وموظفيها وهذا ما يلاحظه الجميع عبر نمو وتقدم اعمال المؤسسة، وهذا ما يؤكده استحقاق المؤسسة للعديد من الجوائز والشهادات المرموقة، والتي كان اهمها جائزة دبي للجودة (كأفضل مؤسسة في قطاع الخدمات) ثم تلتها شهادة الايزو، و كان آخرها ما حققته المؤسسة في عام 2002 عبر فوزها بشهادة الاستثمار في الموارد البشرية من الهيئة العالمية المختصة وانجازها لمتطلبات شهادة معايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل. حضر حفل التكريم سعيد الشارد مدير عام مواصلات الامارات ومسئولو وزارة الموصلات والمدراء الاوائل في المؤسسة. وقام معالي وزير المواصلات بتكريم العاملين المتميزين بمختلف مواقع عمل المؤسسة بالدولة ومديري المناطق التعليمية ومديري الفروع ومدراء الوحدات التنظيمية والوزارات والمؤسسات الاتحادية والحكومية والمستقلة والمؤسسات التعليمية والرياضية وشركات تأجير الحافلات والشركات الخاصة والموردين. وألقى الوالد صديق علي بن عبدالله آل رحمة عضو مجلس آباء منطقة ابوظبي التعليمية ورئيس لجنة التنسيق والمتابعة كلمة حيا فيها العاملين بالمؤسسة مشيراً الى مسيرة التطور التي تشهدها. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات